ثأر الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول، من خصمه الاسباني رافايل نادال الثاني في طريقه للحفاظ على لقبه بطلاً لدورة بكين الدولية في كرة المضرب، البالغة جوائزها 2,315,250 ملايين دولار، بفوزه على الاسباني رافايل نادال 6-3 و6-4، في المباراة النهائية. لكن الاسباني سينتزع المركز الاول من الصربي في التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، الذي يصدر اليوم، بغض النظر عن خسارته، إذ إنه ضمن الصدارة بمجرد وصوله الى المباراة النهائية. وكانت المرة الاخيرة التي يتصدر فيها الاسباني تصنيف المحترفين في تموز 2011.

وتعد هذه الخسارة الاولى لنادال هذا العام على الملاعب الصلبة، والرابعة له على مختلف الملاعب. اما ديوكوفيتش الذي امضى 101 اسبوعاً على التوالي في صدارة التصنيف العالمي، فواصل هيمنته على دورة بكين، بإحرازه اللقب الرابع فيها بعد 2009 و2010 و2012، علماً بأنه لم يشارك في 2011.
واللقاء كان الخامس بين اللاعبين هذا الموسم، ففاز ديوكوفيتش بالاول في نهائي دورة مونتي كارلو للماسترز، ثم خسر الثلاثة التالية في نصف نهائي بطولة رولان غاروس، ونصف نهائي دورة مونتريال للماسترز، ونهائي بطولة فلاشينغ ميدوز.
اما النهائي، فكان الثامن عشر بين اللاعبين، الاول يعود الى دورة انديان ويلز للماسترز، حين فاز نادال الذي توج بعدها بالقاب دورات لندن (2008) ومونتي كارلو للماسترز، وروما للماسترز (2009) وفلاشينغ ميدوز (2010) على حساب منافسه الصربي، قبل ان ينحني امام الاخير عام 2011، حيث خسر امامه نهائي انديان ويلز وميامي ومدريد وروما، ثم بطولتي ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز وبطولة اوستراليا المفتوحة في بداية 2012.
ولدى السيدات، ظفرت الأميركية سيرينا وليامس الاولى باللقب للمرة الثانية بفوزها على الصربية يلينا يانكوفيتش 6-2 و6-2، لتحصد اللقب العاشر هذا العام، والـ 56 في مسيرتها.
وتعادلت المصنفة الأولى عالمياً (32 عاماً) مع البلجيكية جوستن هينين، والالمانية شتيفي غراف، والاميركية مونيكا سيليش في تسجيل عشرة ألقاب في موسم واحد، بفارق لقب واحد عن السويسرية مارتينا هينغس، التي حققت في عام 1997 رقماً قياسياً بحصدها 11 لقبا.
وتحظى سيرينا بفرصة للتعادل مع هينغس في دورة إسطنبول للماسترز، الوحيدة الباقية لهذا العام في آواخر الشهر الجاري التي ستدافع فيها عن اللقب.

دورة طوكيو

توج الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو، المصنف اول، بطلاً لدورة طوكيو الدولية، البالغة قيمة جوائزها 1,437,800 مليون دولار بفوزه على الكندي ميلوس راونيتش الثالث 7-6 و7-5 في النهائي .
واللقب هو الثالث لدل بوترو، بطل فلاشينغ ميدوز 2009، في 2013 والسادس عشر له في مسيرته، علماً بأنه خسر نهائي الدورة في 2008 امام التشيكي توماس برديتش.
وكان دل بوترو يخوض اول دورة له بعد خروجه المفاجئ من الدور الثاني في فلاشينغ ميدوز.
اما راونيتش (22 عاماً)، فكان خسر نهائي العام الماضي امام الياباني كي نيشيكوري.