عيّن سندرلاند الانكليزي المدرب الأوروغوياني غوستافو بوييت على رأس الجهاز الفني لفريقه لمدة سنتين، ليخلف الإيطالي باولو دي كانيو المُقال من منصبه بسبب سوء النتائج.

وكان بوييت (45 عاماً) قد أقيل من تدريب برايتون الموسم الماضي بسبب سوء السلوك، وذلك بعد أربعة مواسم ناجحة أمضاها معه لاعب الوسط الدولي السابق، إذ قاده الى الدرجة الأولى، ثم الى المباريات الفاصلة في النسخة الماضية وحصل على لقب أفضل مدرب.
ولا يملك بوييت خبرة التدريب في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم، رغم أنه كان مدرباً مساعداً للإسباني خواندي راموس في توتنهام هوتسبر لموسمٍ واحد، بعدما حمل ألوانه بين 2001 و2004 قادماً من تشلسي، حيث لمع نجمه بين عامي 1997 و2001، وهو سيضطلع الآن بمهمة صعبة حيث يحتل سندرلاند المركز الأخير بنقطة واحدة حصل عليها في سبع مباريات.
وفي ألمانيا، أقال نورمبرغ الألماني مدربه ميكايل فييسينغر بعد الهزيمة القاسية التي مني بها على أرضه أمام هامبورغ (0-5) الأحد الماضي في المرحلة الثامنة من الدوري المحلي.
وأصبح فييسينغر الذي قاد نورمبرغ الى المركز العاشر الموسم الماضي، ثالث مدرب يقال من منصبه منذ انطلاق الموسم الحالي من الدوري الألماني بعد تورستن فينك (هامبورغ) وبرونو لاباديا (شتوتغارت)، ويبدو المخضرم فيليكس ماغاث من أبرز المرشحين للحلول مكانه.