رفض النجم الصاعد في مانشستر يونايتد الانكليزي عدنان يانوزاي دعوة مدرب المنتخب البلجيكي مارك فيلموتس للانضمام الى تشكيلته. وقال فيلموتس: «قمنا باستدعائه، لكنه قال لمانشستر يونايتد إنه غير مستعد لاتخاذ قرار بشأن المنتخب الوطني. لقد أعطيته إشارة واضحة بأنني أريده، لكن لا يمكن أن تجبر الناس على القيام بأمر لا يريدونه. إنه يلعب بشكلٍ جيد وأنا منحته الخيار».

ولم يخض يانوزاي أي مباراة دولية في كل الفئات العمرية، والخيار مفتوح أمامه للدفاع عن ألوان بلجيكا أو البانيا أو تركيا أو صربيا أو حتى كوسوفو غير المعترف بها من قبل الاتحادين الدولي والأوروبي لكرة القدم. ويبدو أن إنكلترا، موطنه الحالي، تفكر بإمكان استدعائه بحسب ما لمّح مدير التطوير الكروي في الاتحاد الانكليزي «السير» تريفور بروكينغ، الذي رأى أن على المنتخب الانكليزي الاستفادة من التجربة البلجيكية على هذا الصعيد بعدما انضم الى الانكليز أخيراً ويلفريد زاها العاجي الأصل ورحيم سترلينغ الجامايكي الأصل.