رأى سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، أن كلامه على الألماني سيباستيان فيتيل عقب فوز الاخير بجائزة كوريا الجنوبية الكبرى، الاحد الماضي، فُسِّر بنحو خاطئ، قائلاً في مدونته على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي: «قرأت بعض التقارير عن التصريحات التي قمت بها بخصوص «سيب». وجدت نفسي بحاجة إلى توضيح موقفي. سيباستيان بطل رائع. ليس ذلك وحسب، بل إنه أيضاً إنسان رائع ومرح ومتواضع. يستحق كل النجاحات التي يحققها».

وواصل: «أنا معجب بتفانيه وقدرته على تقديم أداء ثابت متواصل من دون أخطاء. هذه هي علامة البطل الحقيقي. بغض النظر برأيكم أو رأيي بسيارته، في نهاية اليوم هو يقوم بعمل مثالي».
ويأتي توضيح هاميلتون بعد أن قال في كوريا الجنوبية إن ما يحصل في سباقات الفئة الاولى حالياً يذكر بأيام الالماني الآخر ميكايل شوماخر الذي هيمن على اللقب العالمي لخمسة مواسم متتالية بين 2000 و2004، ليكمل القابه القياسية السبعة (فاز ايضاً عامي 1994 و1995). واضاف هاميلتون بعد السباق الكوري الذي فاز به فيتيل، ما جعله قريباً من اللقب العالمي الرابع على التوالي: «أنا أشعر مع المشجعين؛ لأنني أتذكر الحقبة التي هيمن عليها ميكايل شوماخر. أتذكر أني كنت أستفيق صباحاً لرؤية انطلاق السباق ثم اخلد الى النوم مجدداً لأستيقط بعدها في نهاية السباق لأنني كنت أعلم ما سيحصل. أنا متأكد من أن الكثير من الناس قاموا بالأمر ذاته (حينها)». وخرج فيتيل فائزاً في السباقات الأربعة الأخيرة، ما سمح له بالابتعاد في الصدارة بفارق شاسع وصل الى 77 نقطة عن اقرب منافسيه الاسباني فرناندو الونسو (فيراري).
وبات بإمكان فيتيل ضمان اللقب العالمي الرابع على التوالي في الجولة المقبلة في اليابان الأحد المقبل، وذلك في حال إحرازه المركز الأول وعدم تحقيق ألونسو أفضل من المركز التاسع، لينضم الى الفرنسي ألان بروست في المركز الثالث على لائحة السائقين الاكثر تتويجاً باللقب بعد شوماخر والارجنتيني خوان مانويل فانجيو (5 مرات).