حث البريطاني روس براون فريقه «مرسيدس جي بي» على الاقتداء بـ «ريد بل رينو» بعد النجاح الذي حققه في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 هذا الموسم.

وكانت التوقعات تشير في بداية الموسم إلى ان مرسيدس، الذي عزز صفوفه ببطل العالم السابق البريطاني لويس هاميلتون من ماكلارين، سيكون من المنافسين لريد بل، الا ان الامور تبدلت بالكامل بعد العطلة الصيفية وحتى أن مرسيدس لم يكتف بالتخلف بفارق كبير خلف الفريق النمسوي، بل إنه حتى جمع نقاطاً أقل من فريقي «لوتوس رينو» وفيراري في هذه الفترة.
وقال براون: «لا أقول بأن ما حققوه (ريد بل) هو مزعج فقط، بل إنه محبط أيضاً لأنهم يمتلكون الفعالية الأفضل حالياً. لكن هذا محفز لنا لكي نحاول ان نتطور».
على صعيد آخر، حظي مدير مرسيدس السابق، الألماني نوربرت هوغ، الذى ترك منصبه فى الفريق في كانون الاول الماضي بعد خدمة استمرت لمدة 22 عاماً، بوظيفة جديدة في شركة «بارافان» التي تعنى بسيارات ذوي الاحتياجات الخاصة.
وقال هوغ: «بعد 22 عاماً من العمل فى رياضة السيارات كان لدي رغبة جامحة في تحدّ جديد، وهذا ما وجدته بالتحديد فى بارافان».
يذكر ان مرسيدس كان قد استبدل هوغ بالمدير التفيذي السابق لوليامس توتو وولف.
من جهة أخرى، يعتقد مدير «لوتوس رينو»، إيريك بوييه، أن حصول فريقه على المركز الثاني في ترتيب بطولة العالم للصانعين سيكون «امراً ممكناً». ويحتل لوتوس حالياً المركز الرابع في الترتيب العام بـ 264 نقطة، خلف مرسيدس الثالث (287 نقطة) وفيراري الثاني (297) وريد بل المتصدر (445).
وقال بوييه: «إذا تابعنا ما فعلناه في السباقات الأخيرة فإن الحصول على المركز الثاني سيكون أمراً ممكناً».