في يومٍ من الأيام اعتُبر ميلان وبرشلونة غريمين تقليديين لكثرة لقاءاتهما في دوري أبطال أوروبا، لدرجة اعتبرت فيها مواجهاتهما «دربي» قارياً. لكن الأكيد أن المشهد لم يعد كما كان عليه سابقاً، إذ إن الفريق الإيطالي لم يعد بنفس حجم ذاك الفريق الذي أسقط الكاتالونيين برباعية نظيفة في نهائي أثينا عام 1994، أو على الأقل هو ليس بحجم منافسه الذي أعطاه درساً عنوانه «ممنوع الغلط» في آخر مواجهة جمعتهما.


العودة الى الموسم الماضي تأخذنا الى دور الـ 16، حيث انتهت الليلة الأولى في «سان سيرو» بفوزٍ للفريق اللومباردي بهدفين نظيفين، ليخرج البعض ويحكي عن نهاية فريقٍ جميل اسمه برشلونة. لكن نسي هؤلاء أن مباراة العودة مدتها 90 دقيقة، وفي معقل «البرسا» في «نو كامب» لا يمكن التبنؤ بما يمكن أن يفعله النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وعصابته تحت ضغوط أي خسارة.
النتيجة كانت فوزاً كبيراً لبرشلونة برباعية نظيفة تركت أثرها حتى هذه اللحظة على «الروسونيري» الذين لا شك في أنهم سيدخلون بحسابات الدرس الذي تعلموه في تلك الهزيمة.
باختصار، وبعد مواسمٍ عدة لعب فيها ميلان كرة هجومية، بغض النظر عن اللاعبين الذين ارتدوا ألوانه، فإن «سان سيرو» قد يشهد الليلة إحياء أسلوب «الكاتيناتشو» الذي اعتادت المنتخبات والفرق الإيطالية اعتماده عند مواجهة خصمٍ أقوى في غالبية الأحيان.
أما السبب فهو واضح، ويتمحور حول التراجع المطرد لفريق ماسيميليانو أليغري من جميع النواحي، وهو الذي سجل بداية سيئة في الموسم الجديد بحيث إنه حقق ثلاثة انتصارات فقط وكلها على أرضه، ما جعله يحتل المركز الثامن على لائحة الترتيب العام.
في المقابل، فإن القوة الهجومية لبرشلونة أصبحت أقوى بحضور البرازيلي نيمار وتطوّر الأسلوب الهجومي أكثر مع المدرب الأرجنتيني جيراردو مارتينو، ما ساهم في إظهار لاعبين آخرين لمستواهم الهجومي الحقيقي؛ أمثال التشيلياني أليكسيس سانشيز.
وما يزيد من مواجهة ميلان لفريق «وحش» هو الانتصارات الثمانية المتتالية لبرشلونة عند انطلاق «الليغا»...
لكن مهلاً، إذا شاهد أليغري مباراة برشلونة وأوساسونا (0-0) في نهاية الأسبوع الماضي حيث أهدر الفريق الكاتالوني النقاط للمرة الأولى، فلا شك في أنه سجّل الملاحظات حول كيفية تعطيل الماكينة الهجومية الفعالة للكاتالونيين، وبالتالي محاولة الخروج بأقل هزيمة ممكنة أو لما لا بنقطة أو انتصارٍ مفاجئ.
وفي ظل توقّع مواجهة برشلونة لفريقٍ دفاعي الليلة، فإنه يفترض على «تاتا» التوقف عن التفكير بمبدأ المداورة واعتماد أفضل تشكيلة له، آخذاً في الاعتبار بعض الحسابات الدقيقة، منها مثلاً معرفة لاعبٍ مثل سانشيز لكيفية فكّ شيفرة الدفاعات الإيطالية المحكمة. كذلك، لا بدّ له من أن يطلب من الظهيرين المتوقّع أن يكونا البرازيليين داني الفيش على الميمنة وأدريانو كوريا على الميسرة، للانطلاق بكثرة الى الأمام بغية الضغط على ميلان للخروج من منطقته وعدم التكتل في الخلف.
ودائماً في خط الظهر، قد تكون مخاطرة إشراك العائد كارليس بويول أساسياً، وخصوصاً أن مفاجأة ميلان قد تكون بالدفع بالبرازيلي كاكا منذ البداية، في ظل إصابة ماريو بالوتيللي. فلاعب ريال مدريد الإسباني السابق يمكنه وضع دفاع «البرسا» تحت التجربة بحكم تسريعه لإيقاع اللعب عادة حتى لو كانت المحاولات الهجومية الإيطالية معدودة.
بطبيعة الحال، هي مباراة لبرشلونة للانتقام أكثر من ميلان، إذ في كل لقاء بين الفريقين يتذكر الكاتالونيون تلك الخسارة المريرة عام 1994 بأهداف دانييللي ماسارو (سجّل مرتين) والمونتينغري ديان سافيسيفيتش والفرنسي مارسيل دوسايي. هم لم يكتفوا أصلاً بالردّ برباعية في إياب دور الـ 16 الموسم الماضي، فكبرياء «البرسا» جرحته تلك الكلمات التي قالت إن الفريق انتهى، وميلان قد يكون أمام «فشة خلق» أخرى لبطل إسبانيا.






أليغري يشعر بالصعوبة

يعرف مدرب ميلان ماسيميليانو أليغري مدى صعوبة المهمة التي تنتظر فريقه في مواجهة برشلونة، وهو بدا مستسلماً نوعاً ما عندما قال: «ستكون مباراة صعبة للغاية، لذا علينا أن نكون مثاليين للخروج بنتيجة مهمة، وعلينا أن نبدو كمجموعة صلبة ولا يمكننا فعلها إذا طغت الفردية علينا».





برنامج الجولة الثالثة لدور المجموعات في دوري الأبطال

الثلاثاء:
- المجموعة الخامسة:
شالكه الالماني - تشلسي الانكليزي (21.45)
شتيوا بوخارست الروماني - بازل السويسري (21.45)

- المجموعة السادسة:
ارسنال الانكليزي - بوروسيا دورتموند الالماني (21.45)
مرسيليا الفرنسي - نابولي الايطالي (21.45)

- المجموعة السابعة:
بورتو البرتغالي - زينيت سان بطرسبورغ الروسي (21.45)
اوستريا فيينا النمسوي - اتلتيكو مدريد الاسباني (21.45)

- المجموعة الثامنة:
سلتيك الاسكوتلندي - اياكس امستردام الهولندي (21.45)
ميلان الايطالي - برشلونة الاسباني (21.45)
الاربعاء:
- المجموعة الاولى:
باير ليفركوزن الالماني - شاختار دونيتسك الاوكراني (21.45)
مانشستر يونايتد الانكليزي - ريال سوسييداد الاسباني (21.45)

- المجموعة الثانية:
ريال مدريد الاسباني - يوفنتوس الايطالي (21.45)
غلطة سراي التركي - كوبنهاغن الدنماركي (21.45)

- المجموعة الثالثة:
اندرلخت البلجيكي - باريس سان جيرمان الفرنسي (21.45)
بنفيكا البرتغالي - اولمبياكوس اليوناني (21.45)

- المجموعة الرابعة:
سسكا موسكو الروسي - مانشستر سيتي الانكليزي (19.00)
بايرن ميونيخ الالماني - فيكتوريا بلزن التشيكي (21.45)