ستتاح للطفل الفلسطيني أحمد دوابشة (5 أعوام)، وهو الناجي الوحيد من إحراق منزل عائلته في شمال الضفة الغربية المحتلة في تموز الماضي على يد مستوطنين متطرفين، الفرصة للقاء نجوم فريق ريال مدريد لكرة القدم، بحسب ما أعلن أقاربه.

وسيتوجه أحمد مع عمه وجديه الثلاثاء إلى العاصمة الأردنية عمان للسفر إلى إسبانيا، بحسب جده حسين.
وقال حسين دوابشة لوكالة "فرانس برس": "قام (نادي) ريال مدريد بدعوتنا، لكننا لا نعلم في أي يوم يمكننا لقاء اللاعبين".
ومن المتوقع أن يلتقي أحمد بنجمه المفضل البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي دعا الطفل لزيارته قبل أسابيع عدة.
من جانبه، رحب رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب بدعوة النادي الملكي.
وقال الرجوب لـ"فرانس برس" إن الدعوة "لفتة عظيمة من ريال مدريد وإدارته ورونالدو، لكن الجندي المجهول في هذا الموضوع الذي نشكره جداً هو زين الدين زيدان (مدرب ريال)".