حسم أنطونيو كونتي الجدل، مقرراً عدم الاستمرار مع منتخب إيطاليا بعد كأس أوروبا 2016، بحسب ما أعلن رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم كارلو تافيكيو.

وقال تافيكيو لدى وصوله إلى مقر الاتحاد الإيطالي: "أبلغني أنطونيو كونتي بأنه سيترك منصبه بعد نهائيات كأس أوروبا 2016. هو يشعر بالحنين للعودة إلى التدريبات اليومية، وهذا أمر طبيعي".
ورشحت الصحف المحلية كونتي لتولي تدريب تشلسي الإنكليزي، على أن يُعلَن ذلك رسمياً في وقت قريب.
وقد وضعت وسائل الإعلام مدربي المنتخب السابقين روبرتو دونادوني (2006-2008) وتشيزاري برانديلي (2010-2014) ومدرب ليستر سيتي متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز كلاوديو رانييري كمرشحين لخلافة كونتي.
في المقابل، مدد الاتحاد النمسوي لكرة القدم عقد مدرب منتخبه السويسري مارسيل كولر عاماً إضافياً حتى نهاية 2017 بعد النجاح الكبير الذي حققه في التصفيات المؤهلة إلى "يورو 2016".

ريبيري قد يعود

فتح النجم فرانك ريبيري، لاعب بايرن ميونيخ الألماني، الباب أمام عودته عن اعتزاله والمشاركة في كأس أوروبا التي تستضيفها بلاده.
وسُئل "قيصر فرنسا" عن استعداده للعودة إلى منتخب فرنسا، فقال: "كأس أوروبا؟ ديدييه ديشان يأخذ الأفضل"، وأضاف: "أنا هنا، أعود بشكل جيد، أنا فرح، سنرى"، بحسب ما نقلت صحيفة "ليكيب" الفرنسية.
وحول قضية كريم بنزيما مع ماثيو فالبوينا، قال ريبيري: "كريم لاعب كبير، أثبت هذا في ريـال مدريد ومنتخب فرنسا. بالنسبة إلي، إنه مهم جداً لمنتخب فرنسا".
لكن رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، خالف ريبيري الرأي حيث شدد على ضرورة عدم السماح لمهاجم ريـال مدريد الإسباني بالعودة إلى المنتخب الوطني بسبب الدور الذي لعبه في ابتزاز فالبوينا.
وقال فالس في مقابلة مع راديو مونتي كارلو "أر أم سي": "أعتقد أن الظروف غير ملائمة حتى الآن من أجل عودة كريم بنزيما إلى المنتخب الفرنسي. لا يزال قيد التحقيق".

سويسرا تخسر درميتش

سيغيب يوسيب درميتش، مهاجم هامبورغ، عن منتخب بلاده سويسرا في نهائيات كأس أوروبا بسبب إصابة خطيرة في ركبته تعرض لها في المباراة أمام باير ليفركوزن في الدوري الألماني، ستبعده أشهراً طويلة.