أظهرت دراسة إحصائية أرقاما مدهشة للنجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، كمادة إعلامية، تحديداً في هذا الشهر بعد الأداء الباهر الذي قدمه في معظم المباريات.

فقد نقلت صحيفة «فرانس فوتبول» الرياضية الشهيرة عن موقع «كانتارسبور» للإحصاءات أن عدد المواد الإعلامية التي تناولت «إيبرا» منذ مطلع هذا الشهر وحتى يوم 24 منه بلغت 10720 مادة بين المقالات في الصحف والمواقع الإعلامية والتقارير والأخبار على الشاشات والإذاعات.
وأحصى الموقع حوالي 450 مادة إعلامية يومياً تتعلق بالنجم السويدي في المدة المذكورة، فيما تم إحصاء 1300 موضوع عن «إيبرا» في يومين فقط بعد الرباعية الخيالية التي سجلها في مرمى أندرلخت البلجيكي في دوري أبطال أوروبا.
وحل زميل إبراهيموفيتش في نادي العاصمة الفرنسية، النجم الأوروغوياني إيدينسون كافاني، في المركز الثاني بـ 5500 مادة إعلامية في هذا الشهر، فيما جاء النجم الكولومبي راداميل فالكاو، مهاجم موناكو، في المركز الثالث بـ3100 مادة.
في هذا الوقت، اعتبر الفرنسي أرسين فينغر، مدرب أرسنال الإنكليزي، أن مستوى إبراهيموفيتش «أفضل» في الوقت الحالي من مستوى كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد.
وقال فينغر في تصريحات لبرنامج «تيليفوت» التلفزيوني الرياضي الفرنسي: «يمكنني أن أقول في هذه اللحظة إن إبراهيموفيتش أفضل من ميسي ورونالدو، وهو في سن الـ32 يقدم أروع مستويات ويبدو في قمة لياقته وعطائه».
وأبهر إبراهيموفيتش جمهور كرة القدم أخيراً بأهداف خيالية تتنوع بين الألعاب الأكروباتية الطائرة والتسديدات الصاروخية والمهارات الفردية النادرة.
تجدر الإشارة إلى أن فينغر رفض ضم «إيبرا» لأرسنال حين كان لاعباً صاعداً بعد أدائه لاختبارات في النادي اللندني.
في موازاة ذلك، أكد إبراهيموفيتش أنه لا يفكر بالفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.
وقال «إيبرا» في هذا الصدد: «انتصارات فريقي تمثل الكرة الذهبية بالنسبة لي. ليس حلمي أن أحصل على هذه الجائزة. حلمي هو تحقيق الألقاب مع فريقي. الإنجازات الفردية تبقى مجرد مكافآت».
(الأخبار)