لام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المسؤولين عن الرياضة في بلاده، لأنهم لم يقدّروا خطورة الوضع، ولأنه كان يتعيّن عليهم إنذار الرياضيين بحظر عقار ملدونيوم من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا).

وقال بوتين في اجتماع للحكومة الروسية: "من الواضح أن المسؤولين الرياضيين لدينا لم يقدّروا جيداً خطورة الوضع".
وأضاف "لم يغيّروا لائحتنا" للمواد المحظورة و"لم يبلغوا الرياضيين والمدربين والأفراد الآخرين" بقرار "وادا".
وأوضح الرئيس الروسي أيضاً في الاجتماع: "لو أضيف هذا الدواء إلى قائمة "وادا"، لكان سيتم التعامل معه وفقاً لذلك"، داعياً الحكومة إلى تعزيز مكافحة استخدام المواد المنشطة من الرياضيين الروس.