عقدت الهيئة الإدارية للاتحاد اللبناني لكرة السلة جلسة عادية، أمس، برئاسة رئيس الاتحاد الدكتور روبير أبو عبد الله وحضور غالبية الأعضاء: جان حشاش، فيكين جرجيان، غسان فارس، ايلي فرحات، فادي تابت، مارون جبرايل وياغيه سرابونيان. في بداية الجلسة، شكر الرئيس الهيئة الإدارية الحالية على جهودها، على الرغم من المشاكل والعقبات التي اعترضت مهامها منذ انتخابها، وإفساحاً للمجال أمام انتخاب لجنة إدارية جديدة للاتحاد، تتقدم الهيئة الإدارية باستقالتها، شاكرة الجمعية العمومية على ثقتها وجميع الذين ساهموا في وصولها وفي دعمها. في المقابل، شكرت اللجنة الإدارية رئيس الاتحاد على كل الجهود. وبعد التداول في الشؤون الراهنة، تقرر ما يأتي: - دعوة الجمعية العمومية الى جلسة عادية لمناقشة وإقرار البيانين الإداري والمالي عند الساعة الخامسة من مساء السبت 14 كانون الأول في أوديتوريوم المدرسة المركزية في جونية. - بعد استقالة الهيئة الإدارية الحالية، دعوة الجمعية العمومية إلى جلسة انتخاب هيئة إدارية جديدة عند الساعة السادسة من مساء السبت 14 كانون الأول المقبل في المكان عينه. - تكليف الأمين العام غسان فارس بإرسال الدعوات الى الأندية وفق المهلة القانونية. - إن اللعبة بحاجة الى تضامن الجميع من أجل إنقاذها والعودة الى تألقها، فلنخدمها جميعاً.

وتأتي خطوة الاستقالة من ضمن خريطة الطريق التي وضعت في غزير خلال الاجتماع الموسع بين أقطاب اللعبة. وكان من المفترض أن يستقيل الاتحاد عقب اجتماع الجمعية العمومية في 9 الجاري والتي أقرّت فيها التعديلات. لكن تأخر الاستقالة جاء نتيجة انتظار تواقيع الأندية على ورقة التعهد التي طلبها الفيبا، إضافة الى إجراء بعض التغييرات في التعديلات بما يتلاءم مع متطلبات الفيبا. وبعد إنهاء التعديلات وترجمتها، إضافة الى توقيع الأندية، جرى إرسال هذه التعديلات والورقة الى الفيبا، ثم حصلت الاستقالة. ومن المتوقع أن تنطلق البطولة عقب انتخاب اتحاد جديد وقبل انتهاء العام الحالي.
(الأخبار)