رفع السائق الاسباني فرناندو ألونسو الراية البيضاء في الصراع على المركز الثاني في بطولة الصانعين، ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1.

ويعيد الونسو سبب عدم تمكّن فريقه فيراري الايطالي من تحقيق مبتغاه بالوصافة في المرحلة الاخيرة من البطولة، الى الاداء السيئ للسيارة الحمراء، اذ أمل القيّمون على حظيرة «الحصان الجامح» أن يتمكن الفريق خلال سباق أوستن من التقدّم على مرسيدس، وانتزاع المركز الثاني، إلّا ان المصنّع الألماني وسّع الفارق بينه وبين منافسه الى 15 نقطة قبل الجولة الختامية في البرازيل.
وحلّ الونسو في المركز الخامس في سباق الولايات المتحدة خلف البريطاني لويس هاميلتون الذي جاء رابعاً، بينما اكتفى زميله البرازيلي فيليبي ماسا بالمركز الثالث عشر، الذي لم يجلب له ولفريقه اي نقطة.
ورأى ألونسو أنه لا يمكنه القيام بالكثير حالياً بالنظر الى الفارق بين مستوى سيارتَي فيراري ومرسيدس، مضيفاً: «ليس بوسعنا فعل أي شيء في الوقت الحالي. صارعنا للتأهل الى القسم الثالث من التجارب التأهيلية، وصارعنا أيضاً على مراكز النقاط في
السباق.
لذلك نحن بحاجة الى القيام بعمل أفضل في البرازيل إذا أردنا مواصلة المنافسة على المركز الثاني في بطولة الصانعين». وتابع: «نحن بحاجة لأن نكون أكثر واقعيّة ونعترف بأن الصراع على المركز الثاني كان حلماً وربما سيصعب جعله حقيقة».
وبعد سباق أوستن ضمن ألونسو المركز الثاني على لائحة ترتيب بطولة السائقين، وهو علّق: «أنا فخور جداً، لانه من الواضح أننا لا نملك ثاني أسرع سيارة في البطولة، لذا فان الحلول في هذا المركز هو بمثابة مكافأة بالنسبة الي، لكنني كنت افضل الفوز بالبطولة».