تعادل الأنصار مع النجمة في ختام الأسبوع السابع من الدوري اللبناني، فابتسم الصفاء والعهد اللذان قاما بواجبهما الجمعة والسبت؛ إذ فاز العهد على طرابلس 3 - 1، والصفاء على التضامن صور 5 - 0.
النجمة تعادل بالنتيجة، لكنه كان خاسراً معنوياً في اللقاء مع الأنصار على ملعب المدينة الرياضية أمس. فلاعبوه تفننوا في إهدار الفرص، وخصوصاً حسن محمد الذي أضاع وحده نحو أربع فرص محققة أمام مدرجات فارغة بعد قرار القوى الأمنية بعدم السماح للجمهور بالدخول إلى الملعب.
وقد يكون النجماويون قد تضررواً أكثر من هذا القرار، وخصوصاً أن حضور جمهورهم سابقاً يفوق عدد الحضور الجماهيري الأنصاري. لكن قد يكون الجمهور قد ارتاح من حرق أعصاب كان سيعيشه وهو يشاهد لاعبيه يهدرون الفرص، وتحديداً محمد، اضافة الى خالد تكه جي الذي جانبه الحظ أكثر؛ لأنه تعامل مع الكرات التي وصلته برعونة.
ولم يتأثر النجمة بغياب مدافعه سامر زين الدين بسبب الإصابة، حيث كان قاسم الزين خير بديل وشكّل مع الثلاثي السوري عبد الناصر حسن والظهيرين علي حمام ووليد اسماعيل خط دفاع صلب أمام المحاولات الأنصارية. وشهدت المباراة عودة اسماعيل الذي بدا بصورة جيدة اكتملت مع العرض الذي قدمه مع منتخب لبنان.
لكن في الهجوم لم يستطع حسن محمد أن يكون خير بديل للسوري رجا رافع، فأضاع الفرص واحدة تلو الأخرى، وكذلك الأمر بالنسبة إلى السنغالي سي الشيخ، قبل أن يتراجع الأخير الى مركز صناعة الألعاب حيث كان حضوره إيجابياً. لكن المدرب موسى حجيج فضّل إخراجه وإشراك أكرم مغربي الذي شارك للمرة الأولى منذ أشهر، وبالتالي يحتاج الى فترة من الوقت كي يعود الى الأجواء.
الأنصار من جهته، لم يستطع مجاراة خصمه وقدم لاعبوه واحدة من أسوأ مبارياتهم هذا الموسم، إلا أنهم خطفوا نقطة أبقتهم متقدمين على النجمة في الترتيب، لكنهما تراجعا معاً لمصلحة العهد الذي أصبح وصيفاً.
هذه الوصافة جاءت بعد الفوز المريح الذي حققه العهد على حساب طرابلس 3 - 1 في افتتاح المرحلة على ملعب صيدا. ورغم تقدمه المبكر عبر هدف عباس عطوي «أونيكا» بعد كرة «كعبية» من حسن شعيتو في الدقيقة الثالثة، الا أن الوصيف تأخر حتى يحسم فوزه. وأدى دخول حسين عواضة وطارق العلي دوراً إيجابياً، حيث صنع الأول هدفاً للثاني في الدقيقة 66 نجح معها العلي في تعزيز النتيجة. ولم يتأخر عواضة عن صناعة الهدف الثالث في الدقيقة الـ 73 سجله شعيتو. أما هدف طرابلس فسجله عبد الرحمن عكاري في الدقيقة الـ 87.
وبفوزه اعتلى العهد الصدارة، لكن ليس لفترة طويلة، حيث استعادها الصفاء بعد فوز كبير على التضامن صور 5 - 0 على ملعب صيدا السبت. ولم يشارك الحارس زياد الصمد في المباراة، تاركاً المجال لمهدي خليل، كذلك غاب الروماني كونستانتين توبا بسبب الإصابة. لكن مع تألق الثنائي علي ناصر الدين والعاجي ابراهيما توريه، ومن خلفهما أحمد جلول، لم يجد الصفاويون أي مشكلة في حصد نقاط المباراة.
أما التضامن، فلم يستطع تعويض غياب العاجي كونان بسبب الإصابة. وبدأ مسلسل التسجيل مبكراً، لكن بأقدام تضامنية في الدقيقة الرابعة حين حوّل حسين بيطار عرضية من بشار المقداد الى مرماه. وأضاف توريه الهدف الثاني عندما حوّل عرضية حسن هزيمة برأسه الى مرمى التضامن (34).
لكن الأجمل كان في الدقيقة الـ 53 حين سجل علي ناصر الدين هدفاً رائعاً من تسديدة صاروخية بعد تمرير «بالمسطرة» من جلول. وحقق توريه الثنائية بعدما تلقى عرضية من محمد زين طحان فسجل منها في الدقيقة الـ 79. واختتم نور منصور المسلسل بتسجيله الخامس إثر ركنية من أحمد جلول في الدقيقة الـ 87.
ولم يكن فريقا الراسينغ والساحل أقلّ شأناً من العهد والصفاء على صعيد التسجيل، ففاز الراسينغ على الإخاء الاهلي عاليه 3 - 0 على ملعب العهد في نتيجة لافتة للأبيض، وخصوصاً أنها جاءت على فريق من وزن الإخاء. وافتتح الراسينغ التسجيل في الدقيقة الـ 51 من ركلة جزاء احتسبها الحكم علي رضا بعد تعرض حسن قليط للعرقلة من حسين طحان، وسجلها العاجي لاسينا سورو. وأضاف عدنان ملحم الهدف الثاني في الدقيقة الـ 67 ثم أضاف الهدف الثالث في الدقيقة الـ 78. وأهدر حسين طحان ركلة جزاء للإخاء في الدقيقة الـ 85 بعد أن احتسب رضا خطأ لطحان بعد عرقلته من طارق حلوم داخل المنطقة.
أما الساحل، فقد اكتسح ضيفه الاجتماعي 5-2 أمس على ملعب الصفاء. افتتح حسن ضاهر التسجيل للساحل بهدف رائع من ركلة حرة في الدقيقة الـ 27، وأضاف أمير لحاف الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق، ليعود عماد الميري ويسجل الثالث في الدقيقة الـ41 من ركلة جزاء احتسبها الحكم جميل رمضان بعد اعاقة كريست ريميه من قبل محمد قرحاني.
وفي الشوط الثاني سجل ريميه الهدف الرابع (72) بعد تمريرة من جاد نور الدين، واختتم وسيم عبد الهادي مسلسل أهداف الساحل في الدقيقة الـ 82 بعد أمامية من موسى زيات. وقلّص الاجتماعي الفارق بهدفين للغاني نيكولاس كوفي (83) ومصطفى القصعة (87).
وفي المرداشية، حقق السلام زغرتا فوزاً مهماً على ضيفه المبرة 2-1. افتتح السوري أحمد الحاج محمد التسجيل للسلام في الدقيقة الـ 51 بعد مجهود فردي، وعادل للمبرة البرازيلي فيليبي فيريرا في الدقيقة الـ 83. وخطف محمود مرعوش بعدها بدقيقتين هدف الفوز لأصحاب الارض.




بطولة الثانية

تعادل الحكمة بقيادة المدرب فؤاد حجازي مع الرياضة والأدب 1 - 1 في ختام الأسبوع السابع من بطولة الدرجة الثانية. وشهدت المرحلة فوز الشبيبة المزرعة على التضامن بيروت 3-2، والشباب الغازية على العمال طرابلس 4-1، والشباب طرابلس على حركة الشباب 1-0، والأهلي صيدا على النهضة بر الياس 5-0، والخيول على الأهلي النبطية 2-0.




الترتيب العام لدوري الدرجة الأولى ــ المرحلة 7