رفض قائد فريق الأهلي المصري لكرة القدم وائل جمعة الحديث عن اعتزال كرة القدم، مؤكداً أنه يتطلع للمشاركة مع فريقه في كأس العالم للاندية في المغرب. وتردد أن جمعة (38 عاماً) يعتزم الاعتزال بعد اخفاق منتخب مصر أمام غانا، وعدم تأهله إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل.

لكن جمعة أكد أنه سعيد بالانجاز الذي حققه الأهلي بالوصول الى كأس العالم للأندية للموسم الثاني علي التوالي بعد احرازه لقب بطولة افريقيا. وقال جمعة «أسعى أنا وزملائي إلى تحقيق نتائج ايجابية في كأس العالم للأندية، تليق باسم الأهلي وتاريخه كبطل مصر وقارة أفريقيا». وأضاف المدافع المخضرم قوله ردا على الحديث عن اعتزاله عقب كأس العالم للأندية «هذا ليس الوقت المناسب للحديث عن الاعتزال، لا يزال أمامنا بطولة مهمة يجب التركيز عليها». من جهة أخرى، أشاد مسؤول بارز في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بصعود الأهلي الى كأس العالم للاندية للمرة الثانية على التوالي بعد احتفاظه بلقب دوري ابطال افريقيا رغم التحديات التي يواجهها.

ومنذ إطاحة الرئيس الاسبق حسني مبارك في كانون الثاني عام 2011 لم تنتظم المسابقات المحلية في مصر، وتوقف الدوري الممتاز بعد أعمال شغب أدت إلى مقتل اكثر من 70 مشجعا إثر مباراة للاهلي مع المصري في بورسعيد في أول شباط 2012. ولم تستكمل مباريات الموسم الماضي بسبب إطاحة الرئيس السابق محمد مرسي.
ونقل موقع الاهلي على الانترنت عن اوليفر فوغت مدير بطولة كأس العالم للاندية التي تقام في المغرب في الشهر المقبل قوله إنه سعيد بما حققه الاهلي في ظل الظروف الصعبة.
وأكد مدير البطولة أن من الرائع ان تقام كأس العالم للاندية للمرة الاولى في افريقيا، وعبّر عن امنياته بان يحقق الفريق نتائج طيبة تليق ببطل القارة.
وسيستهل الاهلي مشواره في البطولة بلقاء غوانغزو الصيني في دور الثمانية في الرابع عشر من كانون الاول المقبل.
ويحمل الاهلي الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب الافريقي برصيد ثمانية القاب، كما أنه وصل إلى كأس العالم للاندية خمس مرات وكانت افضل نتائجه احتلال المركز الثالث عام 2006.