رأى نجم بايرن ميونيخ الألماني، الفرنسي فرانك ريبيري، أنه يستحق الفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في 2013 أكثر من نجم ريال مدريد الإسباني، البرتغالي كريستيانو رونالدو، نظراً إلى عدد الألقاب التي حققها مع فريقه ولدوره الحاسم مع منتخب بلاده. وأكد اللاعب في مقابلة له مع صحيفة «لو موند» الفرنسية: «نعم، رونالدو سجل أهدافاً كثيرة، لكنني أيضاً فعلت ذلك. صحيح أنه سجل أهدافاً أكثر مني، لكننا مختلفان في أسلوب اللعب. قد لا أسجل أهدافاً كثيرة، لكنني أُشغل دفاعات الخصم».

وأوضح ريبيري أنه أسهم بنحو حاسم في تأهل منتخب بلاده الى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل من خلال الملحق الأوروبي أمام أوكرانيا، وهو قال في هذا الصدد: «كنتُ السبب في طرد ثلاثة لاعبين خلال مباراتي الذهاب والعودة، وأسهمت في تسجيل هدفين من أهداف منتخبنا الثلاثة في مباراة الإياب». واعترف: «هذه التفاصيل قد لا تجذب الانتباه بالدرجة الكافية، لكنني واثق من الفوز بالجائزة». وأضاف: «لا أشعر بأي خوف، بذلت كل ما أستطيع من جهد، والآن علي انتظار النتيجة». وأكد ريبيري أنه لا يرى أن تأخير غلق التصويت على الجائزة لأسبوعين يضرّ به ويأتي في مصلحة رونالدو، الذي يختتم السنة بتألقٍ لافت. وأشار: «ما كنت أحاول فعله للفوز بالكرة الذهبية هو الاحتفاظ بنفس المستوى والتأهل مع فرنسا الى المونديال، وحتى اللحظة لم أرتكب أي خطأ». وأبرز أنه حافظ على مستواه مرتفعاً طوال الموسم، سواء مع بايرن أو مع منتخب «الديوك»، مشيراً إلى أن الدليل على ذلك فوزه بجائزة أفضل لاعب في أوروبا. وقد صرّح أخيراً: «ما حققناه الموسم الماضي مع بايرن إنجاز تاريخي لم يحققه الفريق من قبل»، في إشارة الى ثلاثية الألقاب التاريخية، اي الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا.
في المقابل، وفي ظل الجدال الحاصل بين المرشحين الأساسيين، أكد حارس منتخب إيطاليا ويوفنتوس جانلويجي بوفون أنه اختار زميله اندريا بيرلو رسمياً، بصفته قائداً للمنتخب الايطالي، للفوز بالكرة الذهبية لهذه السنة، وذلك ضمن قائمة ضمت 23 اسماً. وقال بوفون في تصريح لصحيفة «توتوسبورت» الإيطالية: «لقد صوّت للثلاثي بيرلو ورونالدو وميسي على الترتيب كأفضل ثلاثة لاعبين».
وستُقلَّص القائمة التي تضم 23 اسماً إلى 3 أسماء فقط في التاسع من كانون الأول المقبل باختيار الأسماء صاحبة أعلى عدد من النقاط.