أقرّ الاتحاد المصري لكرة القدم أمس تعيين شوقي غريب مدرباً للمنتخب المصري خلفاً للأميركي بوب برادلي، على أن تكون المهمة الرئيسية للمدرب الجديد تأهيل منتخب «الفراعنة» الى نهائيات كأس أمم أفريقيا المقررة في المغرب عام 2015.

وشهد الاجتماع حضور هاني أبو ريدة عضو المكتبين التنفيذيين للاتحادين الأفريقي والدولي، والذي كان له دور بارز في ترشيح غريب للمنصب، اضافة الى ترشيحه مدرب الأهلي السابق حسام البدري للإشراف على المنتخب المصري الأولمبي.
وبالفعل، قرر الاتحاد في الاجتماع الذي عقد في مقره المؤقت في مشروع الهدف بضاحية 6 أكتوبر، والذي استغرق أكثر من 4 ساعات، تعيين البدري مديراً فنياً للمنتخب الأولمبي. وستكون مهمة البدري دورة الألعاب الأولمبية المقررة في ريو دي جانيرو عام 2016. وتمّ تأجيل إعلان الأجهزة المعاونة لكلا المنتخبين الى حين وضع كل من المدربين تصورهما بشأن ذلك، وقد اختير غريب من بين أسماء ثلاثة مدربين مصريين كانوا من المرشحين لتولي القيادة الفنية للمنتخب، وهم إلى جانب غريب: البدري المدير الفني لنادي أهلي طرابلس الليبي وحسام حسن المدير الفني لمنتخب الأردن والزمالك سابقاً.
وسبق لغريب أن عمل مديراً فنياً لمنتخب مصر للشباب، وأحرز معه الميدالية البرونزية لكأس العالم للشباب عام 2001. كما تولى منصب المدرب العام لمنتخب مصر الأول تحت قيادة المدير الفني السابق حسن شحاتة، وحصل معه على ثلاث بطولات متتالية لكأس الأمم الأفريقية أعوام 2006 و 2008 و2010.
واستقر اتحاد الكرة على اختيار كل من أسامة عرابي مدرباً عاماً في الجهاز الجديد للمنتخب الأول، على أن يكون طارق سليمان رئيساً للجهاز الطبي، بينما بقي سمير عدلي مديراً إدارياً للمنتخب، الذي شهد هذه التغييرات عبر الفشل الكبير في التأهل الى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل بعدما سقط «الفراعنة» أمام غانا 1-6 ذهاباً وفازوا 2-1 إياباً في الدور النهائي للتصفيات الأفريقية.