وجّه بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، إنذاراً مبكراً لمنافسيه عندما فرض سيطرته على التجارب الحرّة لجائزة أوستراليا الكبرى، المرحلة الافتتاحية من الموسم الجديد لبطولة العالم للفورمولا 1 على حلبة "ألبرت بارك" في ملبورن.

وهذه الرسالة الأولى من هاميلتون بعد توقعات تراخيه مطلع الموسم، في ظل تخليه عن التتويج في السباقات الأخيرة من موسم 2015 بعد ضمان إحرازه اللقب.
وفي الجولة الأولى، انتظر هاميلتون هدوء الأمطار للانتقال من إطارات "بيريللي" المتوسطة إلى الناعمة، فسجل 1,29,725 دقيقة بفارق ثانيتين عن زميله الألماني نيكو روزبرغ الذي حلّ سادساً، فيما جاء الروسي دانيال كفيات (ريد بُل) ثانياً مسجلاً 1,30,146 د، وزميله الأوسترالي دانيال ريكياردو ثالثاً بـ1,30,875 د.
وفضّل عدد من السائقين عدم المخاطرة بسيارته تحت الأمطار في الجولة الأولى، تفادياً للتعرض لأي حادث مبكر في الموسم، على غرار الألماني سيباستيان فيتيل (فيراري) والإسباني كارلوس ساينز جونيور (تورو روسو).
وفي الجولة الثانية، سجل هاميلتون 1,38,841 د متقدماً على الألماني نيكو هولكنبرغ (فورس إينديا مرسيدس) الذي سجل 1,39,308 د، والفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) الذي سجل 1,39,486 د. وحل فيتيل ثامناً، فيما صدم روزبرغ حائط الأمان عند المنعطف السابع.
وتقام التجارب الرسمية للسباق اليوم الساعة 8,00 صباحاً بتوقيت بيروت، والسباق غداً الساعة 7,00 صباحاً.