سحبت أمس الاثنين قرعة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم لموسم 2013-2014 والذي سيقام بنظام المجموعتين، للموسم الثاني على التوالي بمشاركة 22 فريقا.

وذكر الاتحاد المصري لكرة القدم في موقعه على الانترنت ان القرعة سحبت بمشروع الهدف بمدينة السادس من اكتوبر على مشارف القاهرة واسفرت عن وقوع الأهلي وانبي وسموحة والداخلية والاتحاد السكندري والرجاء والمقاولون العرب والجونة ومصر المقاصة والانتاج الحربي وغزل المحلة ضمن المجموعة الاولى.
وضمت المجموعة الثانية كلا من الزمالك والاسماعيلي والمصري البورسعيدي وبتروجيت وطلائع الجيش والقناة والمنيا واتحاد الشرطة وتليفونات بني سويف ووادي دجلة وحرس الحدود.
وقال مازن مرزوق رئيس لجنة المسابقات بلجنة الاندية ان جدول المباريات سيتم وضعه الاسبوع المقبل.
واضاف «نسعى جاهدين لتحديد الملاعب التي ستستضيف المباريات وننتظر موافقات نهائية من وزارة الداخلية وايضا وزارة الدفاع التي ستستضيف بعض المباريات على ملاعبها».
وفي تعليق له على القرعة قال حلمي طولان مدرب الزمالك الفائز بلقب كأس مصر الشهر الماضي انه وعلى الرغم من صعوبة مجموعته فإن فريقه سيتعامل مع الوضع كما هو.
وأضاف طولان في تصريحات لموقع الزمالك على الانترنت «الزمالك فريق بطل ويبحث هذا الموسم عن الفوز بلقب الدوري والبطل لا ينظر للمنافسين كثيرا ولا يهتم سوى بنفسه كا يجب عليه الفوز بكافة المباريات التي يخوضها».
وكان كمال درويش رئيس لجنة أندية الدوري المصري الممتاز قد قال الشهر الماضي إن الموسم الجديد سينطلق في السابع من كانون الأول.
واضاف درويش أن لجنة الأندية قررت اقامة جميع مباريات الموسم الجديد في الدوري الممتاز بحضور الجماهير بعد أن اقيمت أغلب مباريات الموسم الماضي المحلية والقارية أمام مدرجات خالية عقب كارثة استاد بورسعيد.
وألغي موسم 2011-2012 بعد أن لقي أكثر من 70 مشجعا للأهلي حتفهم في أحداث عنف تلت مباراة الفريق أمام المصري في بورسعيد في فبراير شباط عام 2012.
كما تسبب التوتر الأمني في البلاد بعد أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في تموز في الغاء الموسم التالي ايضا. وابتعد المصري عن المشاركة في موسم 2012-2013 الذي لم يستكمل ايضا الا انه سيعود للدوري الممتاز في الموسم الجديد.
ويحاول الاتحاد المصري إبقاء النشاط الكروي قائماً، فهو على صعيد المنتخب عيّن الدولي السابق شوقي غريب لتولي الادارة الفنية للمنتخب حتى نهائيات امم افريقيا في المغرب 2015 خلفا للاميركي بوب برادلي.
ويرى المتابعون في التعاقد مع شوقي غريب، المدرب المحلي، «محاولة للخروج من النفق المظلم» والسير على خطا مواطنه حسن شحاتة الذي قاد بمساعدة غريب مصر الى 3 القاب افريقية متتالية قبل ان يستيقل من منصبه بعد الاخفاق في التأهل الى مونديال 2010 في جنوب افريقيا.