خسر منتخب لبنان لكرة القدم للصالات امام نظيره الماليزي 3-4، في ثانية مباراتيه الوديتين التي أقيمت في قاعة «نيلاي ستاديوم» على هامش معسكره في كوالامبور استعداداً للمشاركة في تصفيات منطقة غرب آسيا المؤهلة الى نهائيات كأس آسيا 2014، والتي تنطلق الاحد في العاصمة الماليزية وتستمر حتى 12 الشهر الحالي.

وكانت المباراة مناسبة لمدرب لبنان الاسباني باكو اراوجو لإشراك اللاعبين الجدد لأكبر وقتٍ ممكن، من أجل منحهم الخبرة الضرورية على الساحة الدولية، فشارك محمد ابو زيد واحمد خير الدين منذ البداية الى جانب مصطفى سرحان وعلي الحمصي.
ومع دخول الاساسيين على الخط تمكن المنتخب اللبناني من تسجيل هدفين بواسطة سرحان ومحمد قبيسي، الا أن الماليزيين تمكنوا من إدراك التعادل قبل نهاية الشوط الاول ثم أضافوا هدفين آخرين، فتأخر لبنان 2-4 قبل 5 دقائق على النهاية، قبل ان يقلّص حسن زيتون الفارق، ثم أهدر علي طنيش فرصة إدراك التعادل من ركلة مباشرة من حوالى ستة أمتار احتسبت بعد خطأ سادس إثر لمسة يد، لكن الحارس الماليزي تصدى لها.
وكانت مباراة أمس آخر تجارب المدرب باكو الودية قبل انطلاق التصفيات التي تستضيفها قاعة «نيلاي ستاديوم» بمشاركة خمسة منتخبات، هي إضافة الى لبنان، منتخبات الكويت وقطر والعراق والسعودية، حيث سيتعيّن على «رجال الأرز» احتلال أحد المراكز الثلاثة الاولى لضمان إحدى البطاقات المؤهلة الى نهائيات فيتنام.
(الأخبار)