يترقب الجمهور اللبناني بشكل عام وجمهورا الصفاء والنجمة ما ستؤول إليه قرعة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم في العاصمة الماليزية كوالالمبور، لمعرفة الفرق التي سيواجهها ممثلا لبنان في المسابقة.

وتسحب اليوم أيضاً قرعة مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم لعام 2014 والتي ستشهد دخول فرق جديدة الى برنامجها. وكان المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي قد اعتمد توزيعاً جديداً لمقاعد البطولة، حيث حصلت كل من اليابان وكوريا الجنوبية وإيران والسعودية على أربعة مقاعد مباشرة في الدور الأول، في حين دخلت دول أخرى مثل الكويت وعمان والبحرين والعراق والأردن الى منافساتها وستخوض فرقها الملحق المؤهل الى دور المجموعات.
ويستمر إقامة نهائي البطولة من مباراتي ذهاب وإياب خلال السنوات الثلاث المقبلة، واعتماد نظام المناطق حتى الدور قبل النهائي، أي أن المباراة النهائية ستجمع فريقاً من الشرق وآخر من الغرب.
وكان غوانغزو إيفرغراندي قد توّج بطلاً للنسخة الأخيرة على حساب اف سي سيول الكوري الجنوبي بتعادله معه 2-2 ذهاباً في سيول و1-1 إياباً في غوانغزو، ليصبح أول فريق صيني يتوّج على عرش الكرة الآسيوية منذ 23 عاماً حين أحرز لياونينغ لقب كأس الأندية الأبطال عام 1990 على حساب نيسان الياباني.
ويمثل غوانغزو آسيا في بطولة العالم للأندية التي تنطلق غداً الأربعاء في المغرب.
ومن أبرز الفرق التي ستخوض غمار الملحق المؤهل الى دور المجموعات: الكويت والقادسية الكويتيان.
فقد توج الكويت بطلاً لكأس الاتحاد الآسيوي في الموسمين الماضيين، وفاز بالنسخة الأخيرة على القادسية بالذات.
ومن المنتظر أن يلتقي القادسية مع مضيفه السويق العماني في الجولة الأولى من الملحق الخاص بمنطقة غرب آسيا في 2 شباط المقبل، ويتأهل الفائز لمواجهة بني ياس الإماراتي على أرضه في الجولة الثانية في 8 منه.
ويلتقي المتأهل منهما في 15 من الشهر ذاته المتأهل من المواجهة بين الجيش القطري وناساف كارشي الأوزبكستاني، على أن يتأهل الفائز الى دوري الأبطال.
أما الكويت فيواجه ضيفه الشرطة العراقي في 2 شباط ضمن الجولة الأولى من الملحق والفائز منهما يحل ضيفاً على لوكوموتيف طشقند الأوزبكستاني في 8 منه، ولاحقاً يلتقي الخور القطري أو المتأهل من الحد البحريني وشباب الأردن.
يذكر أن ملحق دوري الأبطال عن منطقة شرق آسيا يضم أندية بكين غوان الصيني وبيون الهندي وملبورن فيكتوري الأوسترالي وموانغ تونغ وتشونبوري التايلانديين وتامبين روفرز السنغافوري وهانوي تي اند تي الفيتنامي وساوث تشاينا من هونغ كونغ.
وستضم كل من المنطقتين (شرق وغرب) 16 فريقاً تشكل 4 مجموعات، منها 14 متأهلاً بشكل مباشر، واثنان يصعدان من الملحق.