حسم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنّف أول، موقعته مع غريمه الإسباني رافايل نادال الرابع بفوزه عليه 7-6 و6-2، ليبلغ نهائي دورة إنديان ويلز الأميركية الدولية في كرة المضرب، أولى دورات الألف نقطة للماسترز، وذلك للمرة الثالثة على التوالي والسادسة في مسيرته.

وأصبح ديوكوفيتش على بعد فوز واحد من أن يصبح أول لاعب يحرز لقب هذه الدورة خمس مرات بعد أن توج بطلاً لها أعوام 2008 (على حساب الأميركي ماردي فيش) و2011 (على حساب نادال بالذات) و2014 و2015 (على حساب السويسري روجيه فيديرر)، علماً بأنه خسر النهائي الأول له فيها عام 2007 أمام نادال نفسه.
وفي حال تمكن ديوكوفيتش، الذي حقق فوزه الـ21 هذا الموسم من أصل 22 مباراة، من تخطّي عقبة الكندي ميلوس راونيتش الثاني عشر الذي سيتواجه معه الأحد في النهائي بعد فوز الأخير على البلجيكي دافيد غوفان الخامس عشر 6-3 و3-6 و6-3، سيعادل رقم نادال (27 لقباً) من حيث عدد الألقاب في دورات الماسترز التي يظهر في مبارياتها النهائية للمرة العاشرة على التوالي منذ دورة باريس عام 2014 (خرج متوّجاً باللقب في 7 مناسبات من أصل 9).
وخرج ديوكوفيتش فائزاً من المواجهات الخمس السابقة التي جمعته براونيتش، آخرها يعود إلى أوائل 2015 في الدور ربع النهائي من بطولة أوستراليا المفتوحة.
"ميلوس يقدم على الأرجح أفضل مستوى له"، هذا ما قاله ديوكوفيتش عن منافسه في النهائي الـ88 في مسيرته المتوّجة بـ61 لقباً حتى الآن، بينها 11 في بطولات "الغراند سلام"، مضيفاً: "أعتقد، واستناداً إلى الأداء الذي قدمه هذا العام حيث توج في بريسباين ووصل الى نصف نهائي بطولة أوستراليا ثم تعافيه من الإصابة ووصوله إلى النهائي هنا، أنه يحقق نتائج ملفتة جداً".