ميسي سيعود في كانون الثاني


بدأ نجم برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي، المرحلة الأخيرة من تعافيه بعدما أثبتت الفحوص التي خضع لها أخيراً التئام التمزق الذي عاناه في عضلة الفخذ اليسرى، بحسب ما ذكرت وكالة «تيلام» الأرجنتينية.
وأوردت الوكالة أن «ليو» أجرى مراناًَ في الملاعب التابعة للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بجنوبي بوينوس ايرس. ومارس ميسي تمارين تعافٍ حددها له اثنان من أعضاء الجهاز الطبي لمنتخب بلاده، بجانب اثنين من الجهاز الطبي لبرشلونة. ويتوقع النادي الكاتالوني أن يستعيد جهود ميسي في الثالث من كانون الثاني المقبل، قبيل مواجهة أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني.

موناكو يريد ضم كومباني

يسعى نادي موناكو الفرنسي إلى التعاقد مع مدافع مانشستر سيتي الانكليزي، البلجيكي فنسنت كومباني، خلال فترة الانتقالات الصيفية نهاية الموسم الحالي، بحسب ما ذكرت صحيفة «ذا دايلي مايل» الإنكليزية. وأضافت الصحيفة إن كومباني أثبت أهميته الكبيرة داخل صفوف «السيتيزنس»، حيث أعاد إلى الفريق هيبته الدفاعية بعد عودته من الإصابة، وأسهم في تحسن نتائج مانشستر سيتي، سواء في الدوري الإنكليزي أو دوري أبطال أوروبا.

مارادونا يقدم قميص المنتخب الإيراني مقابل 100.000 دولار

كشف رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم، علي كاشافيان، أن «أسطورة» كرة القدم الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا سيزور إيران في كانون الثاني المقبل. وقال كاشافيان إن مارادونا تلقى دعوة لزيارة العاصمة الإيرانية طهران لحضور حفل تقديم القميص الجديد للمنتخب الوطني الذي سيرتديه أفراده في نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل الصيف المقبل، وذلك وفقاً لاتفاق بين الطرفين يقضي بحصول النجم الأرجنتيني على مبلغ 100 ألف دولار. وينص الاتفاق على أن على مارادونا أن يرتدي قميص المنتخب الإيراني في يوم المباراة أمام منتخب بلاده الأرجنتين في المونديال، بعدما وقع المنتخبان في مجموعة واحدة، وإلا فلن يحصل على المبلغ كاملاً.
يذكر أن مارادونا كان قد أهدى قبل سنوات قميصه إلى الشعب الإيراني مشيداً بإيران.

القضاء البرازيلي يمنع مشجعي باراناينسي من دخول الملاعب لـ 6 أشهر

منع القضاء البرازيلي كبرى روابط مشجعي فريق أتلتيكو باراناينسي من دخول الملاعب لمدة ستة أشهر، بعد أحداث العنف التي شهدتها مباراة الفريق أمام فاسكو دا غاما في الجولة الأخيرة من دوري كرة القدم في البلاد، التي أدت إلى اصابة أربعة أشخاص بجروح خطيرة. كذلك حظر القضاء البرازيلي على أعضاء الرابطة التي تدعى «أوس فاناتيكوس» حمل أي شعار يشير إلى انتمائهم إلى تلك الرابطة في الملاعب، حتى بعد انتهاء الأشهر الستة. وبهذا يتجنب أعضاء الرابطة المثول أمام القضاء طالما نفذوا هذا القرار.