رغم أن الاتحاد اللبناني لكرة القدم قد اتخذ جميع الإجراءات اللوجستية للإقامة مباريات المرحلة الـ 11 من الدوري اللبناني، فإن القرار النهائي قد يكون لـ «ألكسا» التي قد تتحرك بقوة وتفرض تأجيل بعض المباريات في حال كانت الأحوال الجوية غير ملائمة لإقامتها.

حتى مساء أمس كانت جميع المعطيات تشير الى إقامة المباريات رغم بعض الكلام في مواقع التواصل الاجتماعي عن امكانية تأجيل المرحلة بكاملها. كلام اعتبر أحد المسؤولين الكبار أنه يندرج في خانة «الكلام» الذي لا يستند الى معطيات، «كما تسير معظم الأمور في هذه البلد».

الأسبوع الـ 11 ينطلق اليوم عند الساعة 14.15 بلقاء صعب بين الاجتماعي وضيفه السلام زغرتا على ملعب طرابلس البلدي في مباراة تحمل عنوان صراع المراكز في وسط الترتيب حيث تجمع صاحب المركز الثامن وهو صاحب الأرض برصيد 10 نقاط، وضيفه السلام العاشر برصيد 8 نقاط.
ويأتي السلام الى عاصمة الشمال بعد خسارة أمام العهد وعقوبة مالية (مليون ليرة) نتيجة اعتراض جمهوره على حكام المباراة خصوصاً احتساب ركلة جزاء من قبل الحكم المساعد بلال الزين ليتبيّن لاحقاً صحة قراراته وشجاعته باتخاذ مثل هذا القرار. وبالتالي يسعى الزغرتاويون لتحقيق نتيجة قوية في طرابلس ترتفع به الى المركز الثامن. أما الاجتماعي فسيسعى لاستغلال عاملي الأرض والجمهور الكبير الذي يؤازره لاستعادة فوز غاب عنه منذ مراحل عديدة اكتفى فيها بالتعادل أو الخسارة، في حين آخر فوز لممثل الشمال الثاني كان على المبرة في الأسبوع الثالث.
في التوقيت عينه، يحل الأنصار، الخامس بـ 14 نقطة، ضيفاً على المبرة الأخير بثلاث نقاط على ملعب العهد. الأنصار يحتاج الى الفوز كي لا يبتعد عن الصدارة كثيراً، في حين أن المبرة يسعى لتحقيق الخطوة الاضافية التي كانت تنقصه أمام العهد والصفاء ويحقق نتيجة إيجابية رغم صعوبة المهمة.
وتشهد أمسية اليوم المواجهة الأبرز بين الصفاء والعهد شريكي الصدارة برصيد 19 نقطة، على ملعب صيدا عند الساعة 15.30 حيث يصب التعادل لصالح الصفاء كي يبقى متصدراً.
ويغيب عن الفريقين لاعبان أساسيان، حيث سيفتقد العهد مهاجمه حسن شعيتو، في حين يغيب قلب الدفاع علي السعدي عن الصفاء لنيله الإنذار الثالث.
وقد يكون من سابع المستحيلات توقّع نتيجة المباراة أو ترجيح كفة على أخرى، لكن يبقى الأمل بأن تسمح الأحوال الجوية بمشاهدة مباراة جميلة، حيث إن أرضية ملعب زلقة ستؤثر على مستوى اللقاء.
ويشهد يوم غد ثلاث مباريات، حيث يلعب التضامن صور صاحب المركز الحادي عشر برصيد 6 نقاط مع ضيفه الراسينغ الرابع برصيد 16 نقطة على ملعب صور عند الساعة 14.15. ويأمل الراسينغ تحقيق فوزٍ يرفعه الى الوصافة في حال خسر العهد ولم يفز الساحل على طرابلس، مستفيداً من المواجهة المباشرة مع العهد حيث فاز عليه 2 - 1. ويدخل الراسينغ الى اللقاء مدججاً بجرعة معنوية كبيرة بعد الفوز على النجمة في الأسبوع الماضي، لكنه سيفتقد لاعبه ديريك إيبي الموقوف اتحادياً، وبالتالي سيكون الراسينغاويون أمام مهمة إثبات أحقيتهم بالمنافسة على المراكز المتقدمة وعدم تحويل الفوز على النجمة الى «فلتة شوط».
أما التضامن فسيستغل أرضه وجمهوره لخطف نقطة على الأقل كما حصل مع الأنصار قبل أسبوعين، وهو سيفتقد حسين حسن الموقوف لنيله الإنذار الثالث.
ويلعب في التوقيت عينه على ملعب طرابلس البلدي، الساحل صاحب المركز الثالث برصيد 16 نقطة مع مضيفه طرابلس التاسع بـ 9 نقاط. وسيتوجه الساحليون الى الشمال مفتقدين لاعبيهما حسين نصر الله وموسى زيات الموقوفين، في حين يعود عماد الميري الى الفريق. وتعتبر نتيجة المباراة بالغة الأهمية للساحل، حيث إن فوزه سيجعله شريك المركز الثاني مع الصفاء أو العهد في حال خسر إحداهما.
وتختتم المرحلة الحادية عشرة غداً عند الساعة 15.30 بلقاء الإخاء الأهلي عاليه السابع برصيد 12 نقطة والنجمة السادس بفارق نقطة. ولا يملك النجمة سوى خيار الفوز كي يبقى على آماله بإحراز اللقب قبل استلام مدربه الجديد أرمين صناميان مهمته.
وقد تكون مباراة غد الأخيرة لمدرب النجمة موسى حجيج الذي قد يسلم «التركة الثقيلة» لأرمين ويدير ظهره ويمشي منهياً تجربة «عجيبة غريبة» مع النجمة فيها الكثير من الحلو والمر، وسيحكى عنها طويلاً.




فوز للأهلي وتعادل للحكمة


انطلقت مباريات الأسبوع العاشر من بطولة الدرجة الثانية بفوز الأهلي صيدا على الشباب طرابلس 3 - 1 على ملعب صيدا، في حين تعادل الحكمة بقيادة المدربين فؤاد حجازي وسهاد زهران مع مضيفهما التضامن بيروت 2 - 2 على ملعب العهد. وتأجلت مباراة النهضة برالياس مع ضيفه الرياضة والأدب التي كان من المفترض أن تقام اليوم على ملعب الصفاء الى يوم الثلاثاء بسبب سوء الأحوال الجوية وعدم قدرة النهضة على الوصول الى بيروت. ويلعب غداً الأهلي النبطية مع ضيفه الشبيبة المزرعة عند الساعة 14.15 على ملعب كفرجوز، والخيول مع ضيفه النبي شيت على ملعب النجمة في التوقيت عينه.