أصبحت اللجنة الادارية لنادي الحكمة شرعية مئة بالمئة بعد حصولها على إفادة رسمية من وزارة الشباب والرياضة، والتي في الوقت عينه تؤكّد أن الانتخابات التي جرت شرعية أيضاً. ووفق الإفادة فإن اللجنة الادارية مؤلفة من ستة أعضاء بعد استقالة جان حشاش، وصدورها يفتح الطريق أمام استكمال بنود الاتفاق الذي حصل بين الأطراف المتنازعة برعاية المطران بولس مطر. فالرئيس الأسبق ميشال خوري وزميله سمير نجم سحبا الشكوى المرفوعة من قبلهما، كما أن الطرف العوني وكّل محاميه بسحب الدعاوى، ما يعني أن الكرة قد أصبحت في ملعب الطرف القواتي وتحديداً شفيق الخازن لسحب الدعاوى كي يستقيل العضو المتفق عليه (الأرجح أن يكون لبيب شبلي) ودخول عضو قواتي بدلاً منه. لكن عدم سحب الدعاوى سيقوّض الاتفاق، ما يعني أن لا عضو سيستقيل «ولا من يحزنون».

وستكون قضايا الحكمة على طاولة برنامج «دنك» الذي يعود غداً عند الساعة 9.30 صباحاً، مع مقدمه الزميل ابراهيم وهبي وإعداد الزميل هاشم مكي، مع ضيف استثنائي هو رئيس الحكمة الجديد نديم حكيم. وستتناول الحلقة ايضاً انتخابات اتحاد كرة السلة واتصالات مع المعنيين في المشاورات الدائرة وموقف نادي الحكمة منها، وكذلك تغطية لدورة حسام الدين الحريري وما كان لها من اهمية في ظل توقف النشاطات لعدة اشهر، الى الفقرات المعتادة والتي تتضمن فقرة «ستار» ونجمتها الاولى لاعبة النادي الرياضي نانسي معلوف.