استغل فريق الراسينغ «حالة» التعادل التي سيطرت على نتائج الفرق المنافسة له في أعلى الترتيب، لينفرد بالمركز الثالث، مقترباً من العهد والصفاء، بعدما فاز «الأبيض» على مضيفه التضامن صور 1 - 0، ليتخطى الساحل في الترتيب بعد تعادله مع مضيفه طرابلس 2 - 2.
لكن النتيجة الأبرز كانت السبت على ملعب العهد، حين فاجأ المبرة الجميع وفاز على الأنصار في افتتاح الأسبوع العاشر بهدف نظيف سجله حسن شحرور، وهو قد يكون الأغلى له في مسيرته، حيث منح فريقه نقاط المباراة في الدقيقة 90.
الأنصاريون خرجوا مصدومين من خسارة ثقيلة في مضمونها، وخصوصاً أنها جاءت أمام فريق يحتل أسفل الترتيب، ولم يحقق سوى فوز وحيد، ومُني بثماني خسائر، لكن من يتابع أداء المبرة في المباراتين الأخيرتين مع العهد والصفاء يعلم أن المبرة كان قريباً من تحقيق المفاجأة، قبل أن يحققها أمام الأنصار.
وقدم الأنصاريون مباراة سيئة، وخصوصاً على صعيد الخطورة الهجومية، حيث لم يستطيعوا قهر الحارس محمد شكر، الذي كان مميزاً في اللقاء، وأصبحت مسألة العقم الهجومي في أولويات الجهاز الفني الأنصاري بقيادة العراقي هاتف شمران، وقد يكون الحل في الإياب مع اللاعب العائد الى الصفوف الخضراء أبيدي برنس.
في الوقت عينه كان السلام زغرتا يخرج بفوز ثمين من ملعب طرابلس حين تغلب على الاجتماعي 2 - 0 عبر بطل المباراة أبو بكر المل، الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 48 و87، ليتلقى الفريق جرعة معنوية كبيرة قبل لقاء المتصدر الصفاء في الأسبوع الحادي عشر والأخير من مرحلة الذهاب.
أمسية السبت انتهت «حبية» بين الصفاء والعهد، بعد تعادلهما 1 - 1 على ملعب صيدا. واستطاع الصفاويون الحفاظ على الصدارة بعد معادلتهم النتيجة، بعدما تقدم العهد مبكراً جداً عبر حسين عواضة في الدقيقة الثالثة إثر تمريرة رائعة من القائد عباس عطوي «أونيكا»، لكن العاجي ابراهيما توريه رفض أن يخرج فريقه متأخراً في الشوط الأول فسجل في الدقيقة 47 بعد تمريرة من حمزة سلامي.
وفي الشوط الثاني، كان الصفاء أقرب الى الفوز، بعدما سيطر على وسط الملعب مستفيداً من تألق معظم لاعبيه باستثناء الروماني كونستانتين توبا، الذي لم ينجح في قيادة فريقه نحو الفوز. وكانت مهمة الصفاويين في التسجيل صعبة مع وجود لاعب من طينة هيثم فاعور، الذي أدى دور المدافع عشرة على عشرة، وكان أبرز لاعبي فريقه، حيث وقف سداً أمام توريه وانتزع منه لقب أفضل لاعب في المباراة.
مباريات الأمس انتهت لمصلحة الراسينغ، الذي عاد من صور بفوز على التضامن بهدف للمتألق عدنان ملحم (33) الذي يمر بأفضل أيامه. وأدخلت الخسارة أصحاب الأرض التضامن في مأزق، حيث أصبحوا يتساوون بعدد النقاط مع المبرة الأخير، ومتقديمن عليه بفارق الأهداف.
«ميني» مفاجأة حصلت على ملعب طرابلس البلدي، حين تعادل صاحب الأرض مع ضيفه شباب الساحل الذي خسر نقطتين غاليتين. ولا يمكن اعتبار تعادل طرابلس مفاجأة كاملة، حيث نجح فريق طرابلس في معادلة الصفاء والأنصار في بيروت، والنجمة في طرابلس، وبالتالي فإن نتيجة 2 - 2 قد تكون مبررة مع فريق عنيد كطرابلس، لكن لا شك أن التعادل يعدّ مخيباً للضيوف في مشوار صراعهم على اللقب. بداية المباراة أوحت بأن الساحل أمام مهمة سهلة بعد تسجيل لاعبه حسن ضاهر هدف التقدم في الثانية الأربعين من اللقاء، لكن الطرابلسيين استوعبوا الصدمة وعادلوا النتيجة في الدقيقة 20 عبر ابراهيم سويدان بعد تمريرة من المميز السوري عبد الرحمن عكاري. وفاجأ الطرابلسيون ضيوفهم حين تقدموا عبر عبد الستار اللون من ركنية العكاري في الدقيقة 24، لكن علي غليوم أعاد النتيجة الى التعادل في الدقيقة 30 بعد كرة من وسيم عبد الهادي.
ختام الأسبوع جاء مخيباً للنجماويين مع تسجيل فريقهم تعادلاً جديداً 1 - 1 هو الخامس في مرحلة الذهاب، ليتشاركوا مع الأنصاريين والصفاويين عدد التعادلات. وقد بقي الفوز بعيداً عن النجمة منذ الأسبوع الخامس، حين فاز على العهد. ودخل النجمة الى المباراة بغياب قائد الفريق عباس عطوي، حيث ارتأى المدرب موسى حجيج إبقاءه على مقاعد الاحتياط، وإشراك أكرم مغربي منذ البداية، لكن غياب عطوي انعكس سلباً على أداء الفريق في وسط الملعب، فسيطر الإخاء وتقدموا عبر هدافهم عماد غدار بعد خطأ مشترك بين الحارس محمد حمود والمدافع علي حمام في الدقيقة 36. وفي الشوط الثاني، مثّل دخول عطوي في الدقيقة 58 تغييراً جذرياً في أداء النجمة، حيث عادل النجماويون عبر عطوي نفسه في الدقيقة 66 برأسية بعد كرة طويلة من محمد شمص. وكاد النجماويون أن يقلبوا النتيجة، لكن حسن محمد لم يوفّق في هز الشباك في الدقيقة 71، لتنتهي المباراة بتعادل مخيب للفريقين، فلا النجمة فاز ولا مدرب الإخاء محمود حمود نجح في تحقيق فوز طال انتظاره على النجمة.




فوز الخيول على النبي شيت

فاز الخيول على النبي شيت 2 - 1 على ملعب النجمة في الأسبوع العاشر من بطولة الدرجة الثانية. وتقدم الخيول عبر مصطفى حلاق في الدقيقة 16 وعادل النبي شيت عبر محمد قصاص في الدقيقة 24، لكن علي الهادي رمال عاد ومنح فريقه التقدم في الدقيقة 26. وفي مباراة ثانية، تعادل الأهلي النبطية مع ضيفه الشبيبة المزرعة 0 - 0 على ملعب كفرجوز.




الترتيب العام لدوري الدرجة الأولى ــ المرحلة 10