الشانفيل يواصل تعزيز صفوفه


بعد تعاقده مع المدرب اليوناني جيورجيو كتسليديس، واصل فريق الشانفيل تدعيم صفوفه استعداداً للموسم الجديد لبطولة لبنان في كرة السلة، حيث ضمّ الثنائي صباح خوري وفيليب تابت. وكان خوري قد دافع عن ألوان النادي المتني قبل 8 أعوام، بينما انتقل تابت إليه قادماً من الحكمة الذي تركه وشقيقه شارل المنتقل بدوره الى المتحد طرابلس.
وتبدو الانتقالات ناشطة على الساحة السلوية حيث يطمح عمشيت الى تعزيز تشكيلته بلاعبَين أجنبيين يقال إنهما لاعبا الشانفيل السابقان الأميركيان جيرمايا ماساي وسام هوسكين، وذلك رغم أن الأخير لا يحق له قانوناً اللعب في لبنان بسبب قرار وزارة الشباب والرياضة الذي يمنع أي نادٍ من التعاقد مع لاعبٍ سبق له اللعب في إسرائيل، وقد صدر هذا القرار بسبب هوسكين نفسه عام 2011.

جيانيني يستدعي فاعور إلى المنتخب

سيعود لاعب وسط فريق العهد هيثم فاعور الى منتخب لبنان لكرة القدم بعدما ورد اسمه في التشكيلة التي سيعلنها المدير الفني الإيطالي جوسيبي جيانيني، الذي كان قد استبعد اللاعب في الفترة الاخيرة. لكن من دون شك، فإن تقديم فاعور مستوى طيّباً في مباريات فريقه منحه فرصة ثانية للعودة الى صفوف المنتخب الوطني، وخصوصاً أن جيانيني يمكنه الاستفادة من قدراته الدفاعية. وسيكون فاعور بالتالي ضمن الخيارات المتاحة للمشاركة في بطولة غرب آسيا في وقتٍ لاحق من الشهر الحالي، والتي ستكون محطة مهمة للوقوف على مستوى بعض اللاعبين قبل البدء بالتحضير للمباراة الهامة أمام تايلاند في تصفيات كأس آسيا 2015 في آذار المقبل.