تأهل الرجاء البيضاوي بطل المغرب الى الدور نصف النهائي لبطولة كأس العالم للاندية في كرة القدم، المقامة حالياً في المغرب بفوزه على مونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف 2-1. وسجل شمس الدين الشطيبي (24) والعاجي كوكو غيهي (95) هدفي الرجاء البيضاوي، والارجنتيني خوسيه ماريا باسانتا (53) هدف مونتيري. ويلتقي الرجاء البيضاوي في دور الاربعة الاربعاء المقبل في مراكش مع اتلتيكو مينتيرو البرازيلي بطل اميركا الجنوبية، فيما يلتقي مونتيري مع الاهلي المصري الثلاثاء المقبل في اغادير في مباراة تحديد المركز الخامس. واستحق الفريق المغربي بطاقته لانه قدم اداء رائعاً، وخصوصاً في الشوط الاول، واكد بالتالي تجاوزه محنه المحلية عندما فشل في تذوق الفوز في مبارياته الاربع الاخيرة، ما ادى الى اقالة مدربه محمد فاخر والتعاقد مع التونسي فوزي البنزرتي قبل انطلاق البطولة باربعة ايام. في المقابل، فشل مونتيري في تكرار انجاز العام الماضي، عندما بلغ دور الاربعة قبل ان ينهي البطولة في المركز الثالث، وهو خرج من ربع النهائي على غرار مشاركته الاولى قبل عامين عندما حل خامساً. واكد البنزرتي انه يثق في قدرات لاعبيه، وفي فرصهم في الذهاب إلى ابعد دور في البطولة.

بدوره، بلغ غوانغجو الصيني بطل اسيا الدور ذاته بفوزه على الاهلي المصري بطل افريقيا 2-0. وسجل البرازيلي ايلكيسون (49) والارجنتيني داريو كونكا (67) الهدفين. ويلتقي غوانغجو في نصف النهائي مع بايرن ميونيخ الالماني بطل اوروبا الثلاثاء المقبل على الملعب ذاته.
وبلغ غوانغجو دور الاربعة في اول مشاركة له بعد تتويجه بلقب مسابقة دوري ابطال اسيا للمرة الاولى في تاريخه ايضا. في المقابل، فشل الاهلي في بلوغ نصف النهائي للمرة الثالثة بعد عامي 2006 عندما حل ثالثاً والثانية العام الماضي عندما انهى البطولة في المركز الرابع، علماً بانه يشارك للمرة الخامسة في البطولة (رقم قياسي) حيث خرج من الدور الاول عام 2005 وربع النهائي ايضا عام 2008 عندما حل سادساً. وهي الخسارة الثامنة للاهلي في 11 مباراة في البطولة مقابل 3 انتصارات.




يسعى نجم أتلتيكو مينيرو البرازيلي، الدولي السابق رونالدينيو، لتعويض خسارته نهائي المسابقة عام 2006 أمام بورتو أليغري البرازيلي 0-1 عندما كان يدافع عن ألوان برشلونة الاسباني. واعرب رونالدينيو عن تفاؤله الكبير بعد عودته الى الملاعب، لتقديم اداء جيد يخوله وفريقه الفوز باللقب العالمي للمرة الاولى في تاريخه.



أكد مدرب غوانزو الصيني الإيطالي مارشيلو ليبي أنه غير مهتم بتدريب المنتخب المغربي حالياً. وقال ليبي في تصريحات إعلامية: «لا أفكر في ترك فريقي حالياً لأني مرتاح للأجواء التي تسوده». وكشف مقربون من نادي غوانزو عن تلقي ليبي راتباً سنوياً كبيراً يفوق 10 ملايين دولار، ما يصعّب من مهمة تدريبه منتخب المغرب.