انضم إيلي رستم إلى زملائه رودريغ عقل وإيلي اسطفان ودانيال فارس ووقع عقداً جديداً مع فريقه السابق الحكمة الذي يواصل تدعيم صفوفه قبل انطلاق البطولة. وتبلغ مدة عقد رستم ثلاث سنوات. كذلك تعاقدت إدارة النادي مع كوستي قدسي وروبير بو داغر لموسمين. وقدسي من المواهب اللافتة في مركز صناعة الألعاب، فيما يلعب بو داغر في مركز الارتكاز الذي يلعب فيه أيضاً فارس وجوليان خزوع. وتبقى أمام ادارة النادي مهمة حسم ملف اللاعبين الأجانب، لكن هناك مشكلة قد تطيح كافة الجهود المبذولة لمعالجة المشكلة السابقة.


فالنادي حصل على افادة ادراية من وزارة الشباب والرياضة وبالتالي انتقل المعنيون الى البند الثان والمتعلق بإعادة تشكيل اللجنة الإدارية عبر استقالة أحد الأعضاء ودخول عضو محسوب على القوات. لكن المشكلة تكمن بعدم تنفيذ القوات وتحديداً القيادي شفيق الخازن ببنود الاتفاق الذي رعاه المطران بولس مطر، والذي ينص على سحب الدعاوى المرفوعة من الخازن ومارون غالب على الرئيس السابق للنادي إيلي مشنتف، ما قد يهدد الاتفاق برمته.
مشكلة أخرى لاحت في سماء الحكمة لكن جرى تجاوزها وتمثلت بالتفويض الذي ستمنحه اللجنة الإدارية لمن سمثلها في انتخابات الاتحاد اللبناني لكرة السلة اليوم. فحتى يوم أمس لم يكن هناك تفويض للرئيس نديم حكيم بتمثيل النادي قبل أن تجتمع اللجنة الادارية وتعود لتفوّض حكيم كي ينتخب اليوم. لكن يبقى السؤال: لمن سيصوّت حكيم؟ للائحة وليد نصار، أم للائحة كاخيا، أم سيبقى على الحياد؟
(الأخبار)