يبدو أن الألماني يورغن كلوب، مدرب ليفربول الإنكليزي، قد صوّب بوصلته نحو ملاعب بلاده، اذ بعد تعاقد "الريدز" مع الكاميروني جويل ماتيب من شالكه بدءاً من الصيف المقبل، ها هي صحيفة "بيلد" الألمانية تكشف أن كلوب يراقب عن كثب مدافع هوفنهايم الشاب نيكلاس سول.

وخاض سول الذي يتمتع ببنية جسدية هائلة (يبلغ طوله 1,95 م ووزنه 93 كغ) 30 مباراة هذا الموسم مع فريقه.
من جهته، أضاف الإسباني جوسيب غوارديولا، المدرب الحالي لبايرن ميونيخ الألماني، والآتي لمانشستر سيتي الإنكليزي، مدافع بوروسيا دورتموند ماتس هاملس إلى لائحة اللاعبين الذين يريد التعاقد معهم الصيف المقبل، بحسب صحيفة "ذا دايلي إكسبرس".
وبحسب الصحيفة فإن غوارديولا طلب من المدير الرياضي لسيتي، مواطنه تشيكي بيغرشتاين، التحرك لضم الدولي الألماني.
من جهة أخرى، نفى الدولي الألماني لوكاس بودولسكي ما تردد عن عزمه على الرحيل عن صفوف غلطة سراي التركي بعد التفجير الذي وقع في مدينة إسطنبول.
وقال "بولدي" عبر حسابه في موقع "تويتر": "للأسف هناك شائعات دائمة في الصحافة. لم أقل يوما إنني أريد مغادرة البلد أو الفريق. لا تصدقوا الأشخاص الذين يتحدثون عني. من الأفضل أن يهتم الآخرون بأعمالهم. كل ما قلته إنني قلق على مستقبل أسرتي مثل كل الآباء والأمهات الذين يقلقون على أولادهم".
وعلى صعيد المدربين، أبقى أنطونيو كونتي، مدرب منتخب إيطاليا لكرة القدم الحديث عن مستقبله طي الكتمان خلال أول مؤتمر صحافي له منذ الإعلان عن ترك منصبه بعد كأس أوروبا 2016.
وعزز إعلان كونتي الصادر يوم الثلاثاء الماضي من تكهنات وسائل إعلام بريطانية بشأن تولي المدرب البالغ 46 عاماً قيادة تشلسي الإنكليزي.
وقال كونتي للصحافيين على هامش تدريب المنتخب: "في الوقت الحالي لا شيء يلفت انتباهي. أنا مدرب للمنتخب الوطني وهذه تجربة تعلمت منها الكثير".
وأضاف كونتي الذي تولى قيادة إيطاليا بعد كأس العالم 2014: "إنها تجربة رائعة ومذهلة وكنت دائماً أحسد من يتولى القيادة في كأس العالم أو في بطولة أوروبا".
وقال كونتي الذي ينتهي عقده بعد بطولة أوروبا إن كارلو تافيكيو رئيس الإتحاد الإيطالي طلب منه الأسبوع الماضي توضيح موقفه.
وأضاف: "فكرت في الأمر ودرست قراري وعندما زالت كافة الشكوك أبلغت رئيس الاتحاد الذي اختارني لشغل المنصب".