«لا يزال ميكايل شوماخر في وضع حرج للغاية»، هذه الجملة لم يكن يريد الجميع سماعها أمس، إلا أن هذا ما تصدره بيان المستشفى الطبي الجامعي في غرونوبل بشأن الحالة الصحية لسائق الفورمولا 1 الألماني الذي تعرض لحادث خطير أثناء تزلجه على منحدرات جبال الألب الأحد.

واضاف البيان الذي اذاعه طاقم الاطباء الذي يعالج شوماخر: «لا يمكننا توقع ما سيحصل معه»، مشيراً الى ان سائق فيراري السابق يعاني من اصابات خطيرة في الرأس وأن عائلته موجودة الى جانبه، وتابع: «الطاقم الطبي يعمل معه ساعة بساعة وكل ما بإمكاننا فعله هو الانتظار». وشدد البروفيسور جان فرونسوا بايان امام الصحافيين على ان الخوذة أدت دورها في ابقاء شوماخر على قيد الحياة، مضيفاً: «كان من الضروري اخضاعه لعملية جراحية طارئة لتخفيف الضغط عن رأسه، لكن لسوء الحظ هو يعاني من جراح في مخه».
في هذا الوقت، التف عالم الفورمولا 1 حول شوماخر. واعرب مواطن «شومي»، سيباستيان فيتيل، بطل العالم في المواسم الاربعة الاخيرة، عن صدمته جراء الحادث، قائلاً: «انا مصدوم وآمل أن يتحسن بأسرع وقت ممكن». وفي حسابه على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي اشار زميل شوماخر السابق في فيراري، البرازيلي فيليبي ماسا، الى انه يصلي من اجل «شقيقه»، اما سائق ريد بل السابق الاوسترالي مارك ويبر، فقال: «افكاري مع ميكايل وعائلته في هذا الوقت الصعب».
وبدوره كتب سائق فيراري الحالي، الاسباني فرناندو الونسو، في حسابه على «تويتر»: «آمل ان تتعافى سريعاً ميكايل. آمل ان نسمع أخباراً جيدة قريباً جداً».
من جهته، قال نجم كرة المضرب السابق الالماني بوريس بيكر: «دعونا نصلي جميعاً لميكايل لكي يستعيد عافيته الكاملة بسرعة».