يبدو أن الصيف سيكون ساخناً في أرسنال الإنكليزي، بحسب ما تذهب إليه التوقعات والتقارير الصحافية.

المدرب الفرنسي أرسين فينغر، سيكون المحور في كل ذلك، إن لناحية بقائه أو رحيله. فمن جهة، تشير الأنباء إلى أن إدارة "الغانرز" ستمنح الفرنسي الفرصة الأخيرة لتحقيق الهدف المنشود بتحقيق لقب الدوري الممتاز بعد غياب طويل، لذا فإنها مستعدة لمدِّه بالدعم المطلوب في سوق الانتقالات الصيفية.
وفي هذا الإطار، ذكرت صحيفة "ذا صن" العديد من الأسماء التي تدور في فلك "المدفعجية"، ويأتي بينها جون ستونز، مدافع إفرتون، والألماني طوني كروس، لاعب وسط ريـال مدريد الإسباني، والفرنسي بول بوغبا، لاعب وسط يوفنتوس الإيطالي، والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، والأرجنتيني غونزاو هيغواين، مهاجم نابولي الإيطالي.
لكن الأمور تبدو مختلفة بالنسبة إلى صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" التي اعتبرت أن إدارة أرسنال قد ضاقت ذرعاً بفينغر بعد فشله هذا الموسم في حصد الألقاب، خصوصاً بعد ابتعاد الفريق عن المنافسة في "البريميير ليغ"، بعد أن كان مرشحاً جدياً للقب، في ظل تراجع مانشستر يونايتد وتشلسي وليفربول، واعتبرت أن النادي اللندني يريد أن يضع حداً لحقبة فينغر، مشيرة إلى أن الإيطالي روبرتو مانشيني يأتي على رأس قائمة المرشحين لخلافته.
ودائماً مع صحيفة "ذا صن" التي أوردت أن ريـال مدريد الإسباني مهتم بضم البلجيكي روميلو لوكاكو من صفوف إفرتون الإنكليزي، وهو مستعد لدفع مبلغ يصل إلى 77 مليون يورو لإنجاز الصفقة.
ووفقاً للصحيفة، فإن اجتماعاً حصل بين وكيل أعمال اللاعب، مينو ريولا، وإدارة النادي الملكي للتباحث في هذه المسألة.
ويخوض اللاعب البالغ من العمر 22 عاماً أبرز مواسمه مع إفرتون، وقد سجل 25 هدفاً في 37 مباراة حتى الآن هذا الموسم.
وبالانتقال إلى آخر الأنباء حول الإسباني جوسيب غوارديولا وفريقه المقبل مانشستر سيتي، ذكرت صحيفة "ذا دايلي مايل" أنه سيقوم بتغييرات كثيرة في الصيف المقبل عبر استبعاد كل من الأرجنتينيين بابلو زاباليتا ومارتن ديميكيلس والبلجيكي فنسان كومباني والصربي ألكسندر كولاروف والفرنسي إلياكيم مانغالا والعاجي ويلفريد بوني والفرنسي سمير نصري.