كوفِئت اللاعبة اليابانية، هوماري ساوا، على قيادتها بلادها للتتويج بلقب كأس العالم للسيدات 2011 للمرة الاولى في تاريخها بعد فوزها على الولايات المتحدة، بإحرازها جائزة أفضل لاعبة في العالم، حيث تفوّقت على البرازيلية مارتا، أفضل لاعبة في العالم في الأعوام الخمسة الأخيرة، والاميركية آبي ويمباش. ونالت ساوا 28.51% من الأصوات، تلتها مارتا بـ17.28 % وويمباش بـ13.26%.

وبرزت اللاعبة اليابانية في المونديال الأخير حيث سجلت 5 أهداف بينها هدف التعادل 2-2 في الدقيقة 117 في المباراة النهائية، وقد نالت لقب أفضل لاعبة في البطولة حينها.
ولم يكن ميسي الوحيد من برشلونة الذي يُكافأ على ما حققه في 2011، بل حصل مدربه جوسيب غوارديولا على جائزة افضل مدرب لسنة 2011 بعدما تفوق على مدرب مانشستر يونايتد الانكليزي «السير» الاسكوتلندي اليكس فيرغيسون بواقع 41.92% للأول مقابل 15.61% للثاني، في حين جاء مدرب ريال مدريد، البرتغالي جوزيه مورينيو، ثالثاً بـ12.43%.
إلا أن فيرغيسون لم يخرج خالي الوفاض من الحفل الذي أقيم في قاعة المؤتمرات في زيوريخ السويسرية، وحضره نخبة من ألمع لاعبي ومدربي كرة القدم في العالم، إذ إن «السير» مُنح الجائزة الرئاسية.
أما جائزة أفضل مدرب لدى السيدات فقد ذهبت إلى الياباني نوريو ساساكي، الذي قاد بلاده الى اللقب المونديالي، حيث نال 45.57% متقدماً على مدربة الولايات المتحدة بيا سوندهاغ (15.83%) ومدرب فرنسا برونو بيني (10.28%).
كذلك نال الاتحاد الياباني لكرة القدم جائزة الروح الرياضية.
واختير هدف البرازيلي نيمار، لاعب سانتوس، الذي سجله في مرمى فلامنغو في الدوري المحلي لجائزة «بوشكاش» كأفضل هدف للسنة.
أما الفريق المثالي لسنة 2011 فتألف من: الحارس الاسباني ايكر كاسياس (ريال مدريد)، والاسباني سيرجيو راموس (ريال مدريد)، والصربي نيمانيا فيديتش (مانشستر يونايتد)، والاسباني جيرار بيكيه (برشلونة)، والبرازيلي داني الفيش (برشلونة) - الاسباني شافي هرنانديز (برشلونة)، والاسباني شابي الونسو (ريال مدريد)، والاسباني اندريس إينييستا (برشلونة) - والارجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة)، والانكليزي واين روني (مانشستر يونايتد)، والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد).
(الأخبار)