لم تهدأ بعد نتائج الشجارات العنيفة بين مجموعتين من مشجعي الرجاء البيضاوي، والتي راح ضحيتها 3 مشجعين وإصابة 74 آخرين. ففي خطوة جديدة ومفاجئة، منعت ولاية جهة الدار البيضاء - سطات المغربية، جميع أنشطة الألتراس التي تشجع الفرق الكروية في الدار البيضاء عقب المواجهات الدامية. وذكرت في البيان أنها قررت: "منع أنشطة جميع الفصائل المحسوبة على الفرق الرياضية، وما يسمى بروابط الالتراس التي تشتغل خارج إطار القوانين، وذلك على إثر الأحداث الأليمة التي شهدها الملعب الرياضي محمد الخامس يوم السبت الماضي".

وكانت الشجارات قد اندلعت في مدرجات ملعب محمد الخامس بعد فوز فريق الرجاء على شباب الريف الحسيمي (2-1)، بين مشجعي الرجاء أنفسهم. وبحسب ولاية الدار البيضاء، فإنه تم اتخاذ هذا القرار "حرصاً من السلطات العمومية على ضمان سلامة المواطنين وممتلكاتهم وصيانة الأمن العام".
وللرجاء، كما لفريق الوداد، الفريقين الأعرق في المغرب، ألتراس خاص به، "الغرين بويز" للأول، و"الوينرز" للثاني، ويبدعان بلوحات فنية خلال اللقاءات، لكنهما الى جانب مجموعات الالتراس الأخرى لا يملكون أي إطار قانوني ينظمهم.
من جهة أخرى، قررت ولاية الدار البيضاء إغلاق الملعب الرياضي محمد الخامس ابتداءً من يوم 28 آذار الحالي لإعادة تأهيله، من خلال إصلاح بنيته التحتية وتحديث مرافقه الرياضية والإدارية.