اوضح رئيس نادي الشانفيل ايلي فرحات بأنه عقب الأحداث التي شهدتها مباراة فريقه مع هوبس، سارعت ادارة النادي، وقبل ان يتخذ الاتحاد اللبناني لكرة السلة اي قرار، الى حل رابطة الجمهور واجراء تحقيق في ما حدث، لمنع دخول من تسبب بالشغب الى الملاعب، وإن اعتراضه جاء على خلفية ايراد الاتحاد اسم شربل عقيقي ضمن لائحة الموقوفين، وهو الذي لم يكن اصلاً حاضراً في الملعب خلال المباراة، واسم ربيع عقيقي الذي غادر الملعب قبل انتهاء المباراة وما تلاها، واسم روني عاقوري الذي كان جالساً على المنصة الرسمية الى جانب رئيس هوبس جاسم قانصوه، واخذ الميكروفون وعمل على تهدئة الوضع.

واكد فرحات ان نادي الشانفيل عضو اساسي في عائلة الاتحاد وتحت سقف القوانين.