لم يظهر الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول وحامل اللقب، بالمستوى المعهود، الذي دأب على تقديمه في مشاركاته الأخيرة في البطولات الأربع الكبرى، حيث عانى لتخطّي عقبة منافسه الأوسترالي ليتون هيويت 6-1 و6-3 و4-6 و6-3، ليبلغ الدور ربع النهائي من بطولة أوستراليا المفتوحة، أولى بطولات الـ«غراند شيليم» لهذا الموسم.

وظهرت بعض علامات الضعف في أداء الصربي أمام هويت، المصنف أول في العالم سابقاً وبطل فلاشينغ ميدوز الأميركية 2001 وويمبلدون الإنكليزية 2002 الذي قاتل قبل أن ينهزم. كذلك كانت العصبية بادية على ديوكوفيتش في مرات عدة خلال اللقاء.
وضرب ديوكوفيتش موعداً في الدور المقبل مع الإسباني دافيد فيرير الخامس الذي تغلب على الفرنسي ريشار غاسكيه السابع عشر 6-4 و6-4 و6-1.
وعلى عكس ديوكوفيتش، فإن البريطاني أندي موراي الرابع عبر بسهولة تامة الى الدور ربع النهائي بفوزه على الكازاخي ميكايل كوكوشكين 6-1 و6-1 و1-0، ثم بالانسحاب.
ويلتقي موراي في الدور المقبل مع الياباني كي نيشيكوري، الرابع والعشرين والسادس والتسعين عالمياً، الذي حقق مفاجأة غير متوقعة بإطاحته الفرنسي جو ويلفريد تسونغا السادس بفوزه عليه 2-6 و6-2 و6-1 و3-6 و6-3.
ولدى السيدات، توقف مشوار الأميركية سيرينا وليامس، المصنفة ثانية عشرة، في الدور الرابع بخسارتها المفاجئة أمام الروسية إيكاترينا ماكاروفا السادسة والخمسين عالمياً 2-6 و3-6.
وهذه هي الخسارة الأولى لسيرينا في ملبورن منذ عام 2008، أي منذ خروجها في ربع النهائي أمام الصربية يلينا يانكوفيتش.
وتملك الأميركية في مسيرتها الاحترافية 13 لقباً في الـ«غراند شيليم»، وتحمل لقب البطولة الأوسترالية 5 مرات أعوام 2003 و2005 و2007 و2009 و2010، إذ حققت فيها 17 فوزا متتالياً، قبل خسارة أمس، علماً بأنها غابت عن نسخة العام الماضي بسبب الإصابة.
وسبق لماكاروفا أن أخرجت مواطنتها فيرا زفوناريفا السابعة، والأستونية كايا كانيبي الخامسة والعشرين والتايلاندية تامارين تاناسوغارن.
وهي المرة الأولى التي تبلغ فيها الروسية ربع نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى، حيث ستقابل مواطنتها ماريا شارابوفا الرابعة، الفائزة على الألمانية سابين ليسيكي الرابعة عشرة 3-6 و6-2 و6-3.
كذلك تأهلت التشيكية بترا كفيتوفا الثانية الى ربع النهائي بفوزها على الصربية آنا إيفانوفيتش الحادية والعشرين 6-2 و7-6، حيث ستقابل الإيطالية ساره إيراني الفائزة على الصينية زهينغ جي 6-2 و6-1.




فيديرر أمام إنجازين نوعيّين


سيكون السويسري روجيه فيديرر (الصورة)، المصنّف ثالثاً، على موعد مهم في مباراته أمام الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو، الحادي عشر، في الدور ربع النهائي من بطولة أوستراليا المفتوحة، حيث ستكون الرقم 1000 في مسيرته الاحترافية.
أضف الى ذلك، فإن فيديرر بإمكانه تحقيق إنجاز آخر، إذ سيتمكن من الوصول الى الرقم 2000 في عدد الانتصارات في المجموعات خلال المباريات إذا ما حقق الفوز بمجموعة واحدة فقط أمام دل بوترو.
وفاز فيديرر خلال 14 عاماً بـ 1999 مجموعة وخسر 639، وهو حقق الفوز في مسيرته في 813 مباراة وخسر 186 مباراة فقط.
تجدر الإشارة الى أن فيديرر يحمل الرقم القياسي في عدد الألقاب في البطولات الأربع الكبرى بتحقيقه 16 لقباً فيها.