تأهل فريقا الميادين وبنك بيروت الى نهائي بطولة لبنان لكرة الصالات ليتكرر نهائي الموسم الماضي في سلسلة من خمس مباريات يحسمها الفريق الذي يسبق منافسه الى الفوز ثلاث مرات.

وفاز حامل اللقب بنك بيروت على فريق الجيش 7 - 4 على ملعب مجمع الرئيس لحود، علماً أن الخاسر افتقد ثلاثة من أفضل لاعبيه وهم محمد ابو زيد ومحمد عثمان ومحمود رمضان.
سجل لبنك بيروت علي طنيش 2 والايراني مهدي جافيد 2 ومواطنه ابراهيم حاجاتي 2 واحمد خير الدين، بينما سجّل أهداف الجيش احمد حموضة وأحمد زريق ومحمد الحاج وباسم احمد.
وبدا واضحاً ان فريق بنك بيروت يسير بمنحى تصاعدي مباراة بعد أخرى مع ازدياد الانسجام أكثر بعد التغيير الجذري الذي طرأ بدخول اللاعبين الايرانيين جافيد وحاجاتي اللذين يثبتان علو كعب واضحا من خلال التسجيل والحس القيادي.
وللعام الثاني على التوالي سيكون فريق قناة الميادين احد طرفي النهائي. فقد جدد فوزه على جامعة القديس يوسف وهذه المرة في عقر داره 6 - 2 بعد مباراة مشحونة قاتل فيها اصحاب الارض حتى الرمق الأخير وسط ارتفاع وتيرة الشد العصبي الذي انتقل الى المدرجات الممتلئة عن بكرة ابيها من مناصري الفريقين.
ولعب الميادين بهدوء تام في بداية المباراة وادار لاعبوه الدفة كما يحلو لهم وتقدموا بهدفين نظيفين للكولومبي انجيلوت كارو.
وقبل انتهاء الشوط الاول قلص الفريق المضيف النتيجة بواسطة ماريو متى ثم أدرك الكولومبي يوليان دياز التعادل بعد 3 دقائق وأشعل الملعب وكان بمقدور زملائه اضافة هدف آخر اكثر من مرة لولا براعة الحارس طارق طبوش.
وقبل 7 دقائق على النهاية طلب مدرب الميادين وقتا مستقطعا ورسم خطة أنهاها الصربي بوبا رايتشيفيتش بتسديدة الى يمين الحارس مانحا التقدم لفريقه. بعدها حسم متصدر الدوري المنتظم المواجهة بثلاثة أهداف لحسن زيتون وانجيلوت في مناسبتين فانتهت المباراة 6 - 2 وهو الفوز 21 على التوالي للميادين في الدوري.