أكد الصداقة، حامل اللقب، سطوته في بطولة لبنان لكرة القدم للصالات عموماً، وعلى غريمه أول سبورتس خصوصاً وتفوق عليه مجدداً وبالتخصص ليتقدمه بانتصار من دون مقابل في الدور النهائي للبطولة التي سيتأهل الفائز بها إلى بطولة الأندية الآسيوية الصيف المقبل.

وتغلب الصداقة أمس 7 - 4 في مباراة مرتفعة المستوى، وخصوصاً أن الفريقين يضمان أبرز نجوم اللعبة في لبنان، حيث يملك أول سبورتس عناصر عدة من المنتخب الوطني يضاف إليهم الكرواتي باتريك درنديتش والمدرب الوطني دوري زخور، إلا أن قتالية لاعبي الصداقة بقيادة قائد الفريق والعائد من الإيقاف ربيع أبو شعيا رجحت الكفة إضافة إلى تألق لاقت للعراقي مروان زورا وللحارس الدولي ربيع الكاخي وجان كوتاني والبارع حسن شعيتو ومصطفى سرحان وحسن باجوق المتخصص في شباك أول سبورتس، وهذا الأمر اعتمد عليه المدرب المحنك حسين ديب الذي عرف من أين تؤكل الكتف.
وسيطر أول سبورتس في بداية المباراة وتمكن من التقدم بفضل تحركات درنديتش وتكه جي الذي افتتح التسجيل، واستعاد الصداقة المبادرة شيئاً فشيئاً ليبسط سيطرته ثم يدرك التعادل عبر زورا إثر تمريرة من شعيتو. وفي الشوط الثاني جاءت المباراة مفتوحة، ما سمح للحارسين الكاخي وحسين همداني بالتألق، وتقدم الصداقة بهدف من باجوق، لكن أخطاء دفاعية سمحت لأول سبورتس بالتعادل عبر باتريك ثم التقدم عبر تكه جي، لكن زورا أعاد الأمور إلى نصابها بإدراكه التعادل مجدداً من ركلة جزاء، ثم تابع العراقي تألقه وسجل الهدف الرابع، مانحاً فريقه التقدم، وقام شعيتو بلمحة فنية وسدد كرة ساقطة «لوب» من فوق همداني إثر مرتدة سريعة، ووسع سرحان النتيجة إلى 6-3 وقلص هيثم عطوي النتيجة قبل أن يختتم باجوق أهداف المباراة بتسديدة من منتصف الملعب. سجل للصداقة مروان زورا (3) وحسن شعيتو وحسن باجوق (2) ومصطفى سرحان، ولأول سبورتس خالد تكه جي (2) والكرواتي باتريك درنديتش وهيثم عطوي. ويلتقي الفريقان في المباراة الثانية الثلاثاء المقبل على ملعب الرئيس لحود (الساعة 18:00).