جاء يوم أمس مميزاً لكرة السلة اللبنانية، مع فوز الشانفيل والمتحد في اليوم الثاني من منافسات المجموعة الثانية لدور غرب آسيا، التي يستضيفها الشانفيل، والذي فاز على العلوم التطبيقية الأردني 84 - 70 (23 - 18، 40 - 34، 56 -50).


وأشرك مدرب الشانفيل غسان سركيس قائد فريقه فادي الخطيب (23 نقطة و10 متابعات و5 تمريرات) أساسياً هذه المرة بعدما غاب عن انطلاقة المباراة الافتتاحية مع دهوك. واللافت أنه خسر 7 كرات وهو العدد نفسه الذي خسره جميع اللاعبين الآخرين، فبلغ المجموع 14 تيرن أوفر. ونوه سركيس بأداء فريقه في المباراة، معتبراً أن المجموعة حديدية، وبالتالي فإن كل مباراة ستكون أصعب من التي سبقتها، مشيداً بطريقة اللعب الجماعية (25 تمريرة حاسمة جعلت 4 لاعبين من فريقه يتجاوزون العشر نقاط، بدءاً من الثنائي الأميركي: سام هوسكن (18 نقطة و7 متابعات) وغارنيت طومسون (20 نقطة و14 متابعة)، وقدم إيلي إسطفان (11 نقطة و6 تمريرات حاسمة) مباراة جيدة دفاعية.
بينما برز الأميركي آسيان هندرسون (23 نقطة ) في صفوف بطل الأردن، في حين سجل مواطنه كوينتن داي (10 نقاط) متواضعاً. وأكد سركيس أن تركيزه من البداية كان فرض رقابة لصيقة على هذا اللاعب بالذات (داي) لأنه قادر على تسجيل 40 نقطة.
وفي المباراة الثانية، فاز المتحد على دهوك العراقي 97 - 87 (24 - 19، 44 - 45، 76 - 69). تبادل الفريقان التقدم والتسجيل وفاجأ الفريق العراقي الحضور بمستواه الطيب، بفضل الثنائي الأجنبي مالكولم باتلز (26 نقطة) والنيجيري أوغوتشي شامبرلاين (29 نقطة، بينها 4 ثلاثيات) ومعهما جينيرو جيرجيس (13 نقطة)، لكن سفير شمال لبنان ضرب في وقت حساس من الربع الثالث بثلاث رميات ثلاثية لمحمد عكاري في مناسبتين، والمتألق باسل بوجي (30 نقطة و13 متابعة)، فيما أدار الدفة صانع الألعاب الأميركي أوستن جونسون (37 نقطة و6 متابعات). وتأثر المتحد بكثرة الكرات المقطوعة (20 تيرن أوفر)، فتقلص الفارق الى نقطة واحدة 82 - 81. قبل أن يستغل المتحد الظروف ويحافظ على تقدمه.