الحركة الأبرز في اليوم الأخير لسوق الانتقالات الشتوية كانت في إنكلترا، حيث استعار مانشستر سيتي لاعب الوسط التشيلياني دافيد بيتزارو من روما الإيطالي. وانتقل المهاجم الفرنسي لويس ساها من إفرتون الى توتنهام هوتسبر، ليكون النادي الانكليزي الخامس الذي سيدافع عن ألوانه، إذ لعب أيضاً لمانشستر يونايتد وفولام ونيوكاسل يونايتد. وسيعوّض ساها في إفرتون مهاجم منتخب كرواتيا نيكيتسا يلافيتش القادم من رينجرز الاسكوتلندي، علماً بأن افرتون استعار أيضاً لاعب وسطه السابق الأفريقي الجنوبي ستيفن بينار من توتنهام.

بدوره، انتقل المهاجم الروسي بافل بوغريبنياك من شتوتغارت الألماني الى فولام الانكليزي، بينما استغنى الأخير عن مهاجمه بوبي زامورا لمصلحة مواطنه كوينز بارك رينجرز.
ورحل المهاجم الروسي رومان بافليوتشنكو عن توتنهام عائداً الى بلاده للعب مع لوكوموتيف موسكو.
وفي ألمانيا، ضم هانوفر السنغالي مامي بيرام ضيوف من مانشستر يونايتد الانكليزي بعقد يستمر حتى 2014. أما ماينتس فقد استعاد المهاجم المصري محمد زيدان من بوروسيا دورتموند على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الحالي، مع وجود شرط يسمح لماينتس بتمديد التعاقد مع اللاعب لمدة عامين آخرين، أي حتى حزيران 2014.
وكان زيدان من العناصر الأساسية في تشكيلة دورتموند، لكنه غاب طويلاً بسبب إصابة في الركبة ولم يلعب بعدها سوى لدقائق معدودة، في ظل تألق الفريق ونجاحه الموسم الماضي في التتويج بلقب الدوري.
لاعبٌ عربي آخر هو التونسي عصام جمعة سيلعب لفريقٍ جديد، إذ سينضم الى ستاد بريست على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم من أوسير. ونادراً ما شارك جمعة (28 عاماً) في التشكيلة الأساسية لأوسير هذا الموسم عقب انضمامه إليه من لنس قبل بداية الموسم.
وبرز أمس ما قاله الإماراتي الدولي حمدان الكمالي، الذي سيلعب مع ليون الفرنسي حتى نهاية الموسم الحالي، إذ أبدى سعادته بالاحتراف في القارة الأوروبية، مشيراً الى سعيه لإثبات نفسه مع بطل فرنسا بين عامي 2002 و2008. وكان الوحدة الإماراتي قد أعار الكمالي مع خيار الانتقال النهائي الى ليون بعد انتهاء فترة الإعارة. وقال الكمالي في تصريح لموقع النادي الرسمي: «أنا سعيد هنا لأني أحلم منذ صغري باللعب في أوروبا. سأقدم كل ما أملك من أجل الإثبات بأن ثقة رئيس النادي والمسؤولين والمدرب في محلها». وسبق أن حاول ليون ضم الكمالي في تموز الماضي لمدة موسم على سبيل الإعارة، لكن الوحدة رفض العرض.