أشاد رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر بالجهود التي تبذلها الجالية اللبنانية في الإمارات لحشد أكبر عدد ممكن من أبنائها دعماً وتشجيعاً لمنتخب لبنان الوطني في مباراته مع منتخب الامارات في 29 الجاري. وجاء كلام حيدر خلال حفل العشاء الحاشد الذي أقامه مجلس العمل اللبناني في دولة الإمارات على شرف حيدر، خلال زيارته الخاطفة الى العاصمة الإماراتية برفقة رئيس شركة «وورلد سبورت غروب» بيار كاخيا ومدير تحرير الرياضة في «السفير» الزميل يوسف برجاوي، في إطار التحضيرات لدعم المنتخب.

وقال حيدر «لطالما شكل لبنان المغترب، العمود الفقري للوطن الأم على الأصعدة كافة، ونحن اليوم أمام فرصة تاريخية لننقل أبناء الوطن ومغتربيه إلى أهم محفل كروي في العالم، ألا وهو كأس العالم في البرازيل 2014، وبدأنا نحلم بتحقيق الانجاز التاريخي. ومنتخب لبنان ليس له طائفة، ولا هوية مناطقية، ولا صبغة سياسية معينة. له هوية واحدة وهي الهوية اللبنانية».
من جهته، شرح كاخيا آلية التأهل الى البرازيل في الدور الحاسم، وعرض طريقة الدعم الإعلانية في الملعب من خلال اللوحات التي قدمها الاتحاد الإماراتي مجاناً ومدتها 30 دقيقة من أصل 90، وقدم عرضاً خاصاً للشركات اللبنانية العاملة في الإمارات لشراء هذه الدقائق، يضاف إليها تذاكر الدخول إلى الملعب الذي يتسع لـ18 ألف متفرج، بما يؤمن حوالى 100 ألف دولار ستذهب كلها لدعم المنتخب «لأن الدور الحاسم سيكون دور محترفين، يلزمه الكثير من الأموال لرفع مستوى التحضيرات بمواجهة أعرق منتخبات آسيا فنياً والتي تتمتع بموازنات مالية هائلة».
وكان حيدر قد التقى رئيس رابطة مشجعي المنتخب اللبناني في أبو ظبي عباس زهري والأعضاء واطلع على الترتيبات المتخذة لحشد أكبر عدد من ابناء الجالية اللبنانية في دولة الإمارات، مشيداً بالجهود التي تقوم بها الرابطة. وعرض زهري ما ستقوم به الرابطة، ويتضمن تأمين باصات لنقل الجمهور من كافة أرجاء الإمارات، وتخصيص «يونيفورم» يحمل العلم اللبناني، إلى نشر الاعلام اللبنانية الكبيرة مع أعلام الإمارات في كافة المدرجات، تأكيداً على العلاقات الأخوية التي يرتبط بها البلدان.