أفاد البرازيلي المخضرم روبنز باريكيللو، الذي لم يجد فريقاً للمشاركة معه في بطولة العالم للفورمولا 1 في الموسم المقبل بعد تخلي ويليامس عن خدماته، بأنه سيعلن الأسبوع المقبل ما إذا كان سينتقل الى سباقات «ايندي كار» الاميركية مع فريق «كي في رايسينغ» الذي يملكه صديقه طوني كنعان، الذي أجرى معه تجارب في كانون الثاني الماضي.

وقال باريكيللو لراديو «بانديرانتيس»: «لقد أجرينا مفاوضات مع العديد من الأشخاص، ويبقى هناك بعض النقاط التي يجب معالجتها»، مضيفاً «إذا سارت الأمور بشكل جيد، أعتقد أننا سنعلن عن ذلك في مطلع الأسبوع المقبل. السباق الاول سيجري في 25 آذار المقبل، ولا يوجد هناك وقت لإضاعته، لذا يجب معالجة بعض النقاط».
في هذا الوقت، نصح الايرلندي ايدي جوردان، باريكيللو، بعدم التوجه الى سباقات «ايندي كار»، في تصريح لوسائل اعلام برازيلية. وقال جوردان: «أحب روبنز. مسيرتنا بدأت عندما لم يكن يتجاوز الـ19 من عمره»، مضيفاً «أحب عائلته وأعتقد أنه يجب أن يعتزل».
من جهته، كان موقف بطل العالم السابق، البرازيلي ايمرسون فيتيبالدي، مشابهاً لموقف جوردان، حيث حذّر مواطنه من مخاطر سباقات الـ«ايندي كار»، قائلاً: «ايندي مختلفة الآن عما كانت عليه في أيامنا. المخاطر تبدو أكبر، هذه المخاطر يعرفها (باريكيللو) ويجب أن يأخذها في الحسبان».
وحده السائق السابق، الاسكوتلندي ديفيد كولتارد، بدا مرحباً بخطوة باريكيللو الجديدة، بقوله «أتمنى له حظاً سعيداً في الولايات المتحدة. لقد ربطتنا علاقة ممتازة طيلة مسيرتي، وأنا أعلم إلى أي مدى هو شغوف بالسباقات».
(الأخبار)