يسعى المنتخب البرازيلي في غياب نجمه نيمار الموقوف، لتعويض تفريطه بالفوز على ضيفه الأوروغوياني في الجولة السابقة بعدما تقدّم عليه 2-0، وذلك عندما يخوض مباراة صعبة خارج ملعبه ضد الباراغواي، ضمن الجولة السادسة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

وحصل نيمار على بطاقة صفراء ما يعني انه سيغيب عن المباراة، والأمر ينطبق على دافيد لويز الذي نال قسطه من الإنتقادات في الصحف المحلية بسبب الأخطاء الكثيرة التي ارتكبها أمام الأوروغواي.
ويملك كلٌّ من منتخبي الباراغواي والبرازيل 8 نقاط ويحتلان المركز الثاني في الترتيب الذي تتصدره الإكوادور برصيد 13 نقطة.
واستدعى مدرب البرازيل كارلوس دونغا مهاجم سانتوس الشاب غابريال باربوسا أحد نجوم المنتخب الأولمبي للحلول بدلاً من نيمار، فيما انضم أيضاً مدافع كورينثيانس فيليبي بدلاً من لويز.
وتعد المباراة ثأرية للمنتخب البرازيلي الذي خرج على يد الباراغواي بالذات في "كوبا أميركا" الصيف الماضي في تشيلي بخسارته أمامها بركلات الترجيح في الدور ربع النهائي.
وتستضيف الأرجنتين بوليفيا وهي تسعى لمواصلة صحوتها من خلال تحقيق الفوز الثالث على التوالي، بعدما فشلت في ذلك في مبارياتها الثلاث الأولى (خسارة وتعادلان).
ويدخل المنتخب الأرجنتيني، شريك البرازيل والباراغواي في المركز الثالث برصيد 8 نقاط، المباراة مرشحاً فوق العادة في مواجهة منتخب يحتل المركز التاسع قبل الأخير.
وتخوض الإكوادور رحلة محفوفة بالمخاطر عندما تحلّ ضيفة على كولومبيا السابعة.
وتأمل تشيلي السادسة استعادة توازنها عندما تحل ضيفة على فنزويلا متذيلة الترتيب، فيما تخوض الأوروغواي الثانية اختباراً سهلاً نسبياً عندما تستضيف البيرو الثامنة.
وهنا برنامج المباريات (بتوقيت بيروت):
- الثلاثاء:
كولومبيا - الإكوادور (23,30)
- الأربعاء:
الأوروغواي - البيرو (2,00 فجراً)
فنزويلا - تشيلي (02,30)
الأرجنتين - بوليفيا (02,30)
الباراغواي - البرازيل (3,45).