يبحث الأنوار الجديدة والقلمون اللبنانيان عن العبور الى الدور ربع النهائي لبطولة الأندية العربية الـ 30 للكرة الطائرة عندما يواجهان اليوم كلاً من الأهلي السعودي ومشعل بجاية الجزائري على التوالي، ضمن الجولة الرابعة من الدور الأول. ففي المجموعة الأولى، سيكون بطل لبنان أمام امتحان عسير لكون الفريق السعودي في مجمع المر (الساعة 18:00) قدم مستوى ثابتاً في مباراتيه الأوليين، معتمداً على تشكيلة متجانسة ومتكاملة مدعمة بالنيجيري ماتو ايجي ايجي (مركز رقم 4)، إضافة الى الموزع ماجد الجهني وأحمد المعبدي (رقم 3) والليبرو أيمن الغامدي، ويمتاز الفريق السعودي أيضاً بطول قامات لاعبيه، ما يسهل عليهم تكوين حائط صد أمام لاعبي الأنوار.


ويعتمد الفريق اللبناني على تشكيلة قوية، قوامها نادر فارس وبيار فارس والموزع وسام الحصري وجوزف نهرا وجان أبي شديد وباريبنتي والليبرو ماركو والارتكاز كرازيمير والصربي ميلوش يلعب في مركز 4، ولكن ينتظر أن يوظف المدير الفني الصربي ميومير كرازيتش اللاعبين بطريقة ممتازة لكون التشكيلة لا تقل شأناً عن الفريق السعودي، المرشح لنيل اللقب، وخصوصاً لناحية التجانس بين اللاعبين المجنسين خصوصاً. ويلعب في المجموعة عينها جيوس الفلسطيني مع الصقر اليمني (الساعة 20:00).
وفي المجموعة الرابعة، سيواجه ممثل لبنان الثاني مرشحاً آخر للقب هو مشعل بجاية الجزائري في غزير (20:00) في أبرز مباريات المجموعة. ويعتمد مدرب الفريق اللبناني كفاح قزيحة على ليلسون، الذي قدم أداءً قوياً وراقياً في آن معاً، إضافة الى الموزع جورجي وجوزيه الضارب عن المركز 4 ومن خلف الخط، ونقطة الضعف الوحيدة في الفريق في حائط الصد الذي يجب أن يتحسن أمام فريق صعب المراس كالجزائري. ويعاني مشعل بجاية من مشاكل، حيث لم يستعدّ جيداً للبطولة بسبب المشاكل المادية. ويقود الفريق المدرب قاسي حامو الذي يعتمد على لاعبين جيدين بقيادة رشيد بن هلال وصلاح الدين سعدي وفارس ابركان ومحجوبي توفيق. ويلعب في المجموعة ذاتها البحري العراقي مع صحم العماني (18:00).
ويلعب اليوم أيضاً ضمن المجموعة الثالثة في غزير الشعلة اليمني مع بني ياس الإماراتي (16:00)، علماً بأن الساحل الكويتي قد تأهل الى ربع النهائي.
وفي المجموعة الثانية على ملعب المر، الصداقة الفلسطيني مع الريان القطري (14:00)، واتحاد طنجة المغربي مع دار كليب البحريني (16:00).

اعتراضان على الريان

قدم كل من نادي دار كليب البحريني والأهلي طرابلس الليبي احتجاجاً لدى لجنة الاحتكام ضد نادي الريان القطري، المتأهل الى ربع النهائي، معتبرين أنه تجاوز أنظمة البطولة باعتماده على لاعبَين قطريّين في الفريق يمثلان نادياً آخر في بطولة قطر، بحجة أنهما يعتبران محترفين، بالإضافة إلى مشاركة محترفين أجنبيّين، وبالتالي يصبح عدد المحترفين أربعة وهذا لا يتطابق مع قانون البطولة. لكن لجنة الاحتكام ردت هذا الطعن لكون اللوائح المعمول بها في قطر تجيز ما قام به الريان.
وأشار رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد العربي، إميل جبور، الى أن لوائح الاتحاد العربي واضحة، إذ ينص على أن كل فريق يقدم تشكيلته المشاركة في البطولة وموافق عليها من الاتحاد المحلي، وهذا الأمر التزم به نادي الريان، وبالتالي فإن وضعه سليم.
وأضاف جبور إن الاتحاد العربي يتأكد من هوية كل لاعب في كل فريق، وهذه الاعتراضات خاطئة، وإن البطولة ممتازة وهي الأكثر تنظيماً في كل البطولات العربية.