قوّمت لجنة الحكام في الاتحاد اللبناني لكرة القدم حالات مباريات الأسبوع السابع عشر من الدوري اللبناني في مقر الاتحاد، حيث نوّه رئيس اللجنة محمود الربعة بأداء الحكام في الأسبوعين الأخيرين، طالباً منهم ضرورة بذل أقصى الجهود والعمل بأعلى درجات التركيز نظراً لحساسية المباريات في المراحل المقبلة.

كما تحدث المحلل يزبك يزبك عن حالات الأسبوع شارحاً اياها من الناحية النظرية. وتبيّن من خلال تصوير المباريات في الاتحاد عدم وجود أخطاء مؤثرة في معظم المباريات. ففي لقاء النجمة والسلام زغرتا تبيّن أن قرار الحكم رضوان غندور بمنح ركلة جزاء للنجمة كان قراراً صحيحاً لوجود مخالفة ودفع من لاعب السلام على لاعب النجمة داخل منطقة الجزاء. أما مطالبة السلام بركلتي جزاء الأولى من خطأ على احد لاعبيه ارتكبه لاعب النجمة محمد حمود فتبيّن أن قرار غندور بعدم احتساب ركلة جزاء كان قراراً صحيحاً لعدم وجود مخالفة، بل ان يزبك أشار الى وجوب انذار لاعب السلام للتحايل. أما ركلة الجزاء الثانية التي طالب بها السلام من لمسة يد على لاعب النجمة، فقد تبيّن عدم وجود ركلة جزاء فكان قرار غندور صحيحاً بعدم احتسابها لكون الكرة مرتدة من قدم لاعب زميل، واللاعب الذي لمست الكرة يده كان يحاول تفاديها. أما الهدف الثاني الذي سجله النجمة فجاء من خطأ غير صحيح احتسبه الحكم غندور وكان قراره خاطئاً لعدم وجود مخالفة.