جرّد البريطاني أندي موراي، المصنف رابعاً، الصربي نوفاك ديوكوفيتش الاول من اللقب الذي احرزه في الاعوام الثلاثة الماضية في دورة دبي الدولية لكرة المضرب، البالغة جوائزها 1.7 مليون دولار بفوزه عليه 6-2 و7-5، في الدور نصف النهائي.

وهذه هي الخسارة الاولى في 2012 لديوكوفيتش الذي بدا، بعد تتويجه ببطولة اوستراليا المفتوحة اولى البطولات الاربع الكبرى، متجهاً الى تكرار السيناريو الناجح والرائع للموسم الماضي الذي خوله انتزاع المركز الاول في التصنيف العالمي.
والفوز هو الخامس لموراي على ديوكوفيتش مقابل 7 هزائم في المواجهات المباشرة بينهما التي بدأت في تشرين الاول 2006 في دورة مدريد للماسترز. وتوقف عدد انتصارات ديوكوفيتش المتتالية مع هذا التعثر عند 10 هذا الموسم، وهو سيخسر اكثر من 300 نقطة، لكن مطارده المباشر الاسباني رافايل نادال لن يستفيد كثيراً بسبب غيابه عن دورة دبي.
ويلتقي موراي، الذي خسر مريتن في نهائي بطولة اوستراليا (2011 و2012)، في المباراة النهائية مع السويسري روجيه فيديرر الثاني وحامل اللقب 4 مرات (2003 و2004 و2005 و2007) والفائز بدوره على الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو الثامن بصعوبة 7-6 و7-6.