سيتعيّن على الإسباني فرناندو الونسو، سائق ماكلارين، أن يستخدم هيكل سيارة بديلاً إضافة إلى وحدة طاقة جديدة في سباق جائزة البحرين الكبرى، بعدما تعرض لحادث حطم سيارته في السباق الافتتاحي لبطولة العالم للفورمولا 1 الذي أقيم في أوستراليا.

وأفلت ألونسو بأعجوبة من إصابة خطيرة في ملبورن بعد تصادمه مع المكسيكي استيبان غوتييريز سائق هاس في حادث سبّب توقف السباق.
وقال السائق الإسباني، الفائز ثلاث مرات سابقة في البحرين، لكن من غير المرجح أن يحقق مركزاً متقدماً هذه المرة، حيث لا يزال ماكلارين يترنح من موسم مخيب في 2015، إن فريقه وهوندا "بذلا مجهوداً جباراً" عقب التصادم.
وأضاف: "نضغط بقوة لإدخال تحسينات مع كل سباق، لذلك إذا نجحنا في تجهيز السيارة في الموعد المحدد، فإننا سنحاول البقاء على الحلبة لأطول فترة ممكنة في وجود الهيكل الجديد اعتباراً من التجارب الحرة".
وقال يوسوكي هاسغاوا، مدير سباقات الفورمولا 1 في هوندا إنه استُخرجت وحدة الطاقة من السيارة، لكن كشفاً مبدئياً أظهر أن المحرك والأجزاء المحيطة به تعرضت لضرر بالغ، وأضاف: "سنستبدل وحدة الطاقة بالكامل في سباق البحرين".
ويستطيع كل سائق استخدام خمس وحدات طاقة فقط على مدار الموسم المؤلف من 21 سباقاً وتُفرض عقوبات تأخير عند الانطلاق بدءاً من استخدام الوحدة السادسة.