رالي المكسيك: لقب سادس على التوالي للوب


ظفر سائق سيتروين، الفرنسي سيباستيان لوب، بطل العالم في المواسم الثمانية الأخيرة، بلقب سادس على التوالي في رالي المكسيك، المرحلة الثالثة من بطولة العالم للراليات.
وقطع لوب مسافة المرحلة الـ 22 الخاصة (بعد إلغاء التاسعة ودمج التاسعة عشرة مع الثامنة عشرة) بزمن 4.15.23.7 ساعات، متقدماً على زميله الجديد في سيتروين الفنلندي ميكو هيرفونن بفارق 42.4 ثانية، فيما خرج «السيّئ الحظّ» الفنلندي الاخر ياري ـــــ ماتي لاتفالا (فورد فييستا)، الذي انهى اليومين الأولين في المركز الثالث، من المنافسة بعدما تعرض في كل من الايام الثلاثة لحادث كان أقساها حادث اليوم الأخير.
واستفاد النروجيان بيتر سولبرغ (فورد فييستا) ومادز اوستبرغ (ادابتا-فورد) من خروج لاتفالا وحجزا المركزين الثالث والرابع.
ويتصدر لوب الترتيب العام للسائقين بـ 66 نقطة متقدماً على هيرفونن (50 نقطة) وعلى سولبرغ (47 نقطة).

ايكليستون لتقييد الإنفاق


هاجم البريطاني بيرني ايكليستون، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات الفورمولا 1، الفرق مطالباً إياها بعدم الاغراق في التفاؤل وتقييد إنفاقها على نحو أكبر.
وقال ايكليستون، البالغ من العمر 81 عاماً، في حديثه للموقع الرسمي لبطولة العالم على شبكة «الانترنت» قبل بداية الموسم الجديد في اوستراليا في عطلة الاسبوع الجاري، إن الوقت قد حان لاجراء تقويم حقيقي للموقف، واضاف «لا يزال هناك الكثير من الناس في عالم سباقات فورمولا 1 يسيرون في حالة من التفاؤل. انهم يريدون أن يروا العالم كما يرغبون هم: رائعاً والشمس مشرقة والحياة مبهجة، لا كما بدو بالفعل». وتابع الرجل القوي في الفئة الاولى «يجب ان تتعلم الفرق ان تكون تنافسية دون الاستعانة بأطنان من الاموال. يجب أن تعيد الفرق التركيز ثانية على الأساسيات: على السباقات والإنفاق في الرياضة، لا على المقارّ الفخمة لكل فريق وكافة اشكال الرفاهية الأخرى».

إستقالة تيكسيرا ومارين يخلفه

إستقال رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، ريكاردو تيكسيرا، امس، من منصبه بسبب تهم الفساد الموجهة اليه، كما تقدم باستقالته من منصبه كرئيس للجنة المحلية المنظمة لمونديال 2014.
واعلن عن استقالة تيكيسرا الذي ترأس الاتحاد البرازيلي منذ 1989، الرئيس بالوكالة خوسيه ماريا مارين وذلك لان الاول في عطلة مرضية منذ الخميس الماضي.
وقرأ مارين رسالة كتبها تيكسيرا وجاء فيها: «اليوم، اترك رئاسة الاتحاد البرازيلي لكرة القدم بشكل نهائي»، مشيراً فيها الى ان مارين سيكون خلفه في الاتحاد واللجنة المحلية المنظمة لمونديال 2014.
وتأتي استقالة تيكسيرا (64 عاماً) على خلفية التحقيق الذي فتحته السلطات البرازيلية في تشرين الاول الماضي من اجل التأكد من التقارير التي اشارت الى انه كان يبيض الاموال من خلال الاتحاد البرازيلي لكرة القدم.