أفرزت نهاية مرحلة الذهاب فرق بطولة لبنان للدرجة الأولى في الكرة الطائرة الى مجموعتين، ستتافسان في دور الستة «فاينال 6» للصراع على لقب البطولة، ودور السبعة لفرق النصف الثاني في الترتيب. وتصدر الأنوار الجديدة، حامل اللقب، الدوري المنتظم بفوزه في 10 مباريات وخسارته مرتين. واعتمد الأنوار على مجموعته القوية من اللاعبين المحليين، بالرغم من بعض الخلافات في بعض الأحيان.


وحل الشبيبة بلاط في المركز الثاني، بعدما تصدر لمراحل عديدة جامعاً 22 نقطة من عشرة انتصارات وخسارتين أيضاً وبفارق المعدل عن الأنوار، علماً ان النادي الجبيلي يخوض موسمه الثاني في الدرجة الأولى.
واستعاد الشبيبة البوشرية مكانته بين الكبار بعدما خرج خالي الوفاض في الموسم الماضي، محققاً 21 نقطة من 9 انتصارات، وثلاث خسائر. ورأى رئيس النادي قيصر باخوس ان الفريق سيبقى كما هو دون تغييرات مع استعادة النجم آلان سعادة الشهر المقبل بغية «اعادة اللقب الى البوشرية».
بينما جاء الزهراء طرابلس رابعاً بـ21 نقطة أيضاً، وحقق المشعل كوسبا المفاجأة بدخوله النخبة مع الجيش، مستفيدين من تقهقر القلمون وصيف البطل في الموسم الماضي الى المركز التاسع.
وسيكون دور الستة صعباً للغاية، وخصوصاً ان غالبية الفرق ستجري تبديلات على صعيد الأجانب، إضافة الى اكتمال صفوفها بكافة اللاعبين.
ويبدو التحدي جلياً في منطقة المتن فكما البوشرية يسعى لاستعادة اللقب فإن حامله ورابع العرب الانوار أيضاً يتطلع الى ابقائه في خزائنه للموسم الثالث على التوالي. إلا أن الكلام كثير عن خلافات في إدارة النادي بين عدد من الأعضاء، وعن أن نائب الرئيس بول كنعان يقوم بجهود عديدة لترتيب الأوضاع في كواليس النادي.

النصف الثاني

قدم الطلائع دلهون (19 نقطة) والرسالة الصرفند (18 نقطة) مباريات ممتازة في دور الذهاب مقارنة بالأعوام السابقة، فالأول كان يصارع للهروب من الهبوط على نحو مستمر، والثاني صعد هذا الموسم الى الأضواء، لكن الأمر الغريب هو المستوى السيئ الذي ظهر به القلمون (16 نقطة) وأدى الى الحاق هزائم متتالية به من كل حدب وصوب، بسبب أمور فنية عاناها، علماً أنه بلغ ربع نهائي بطولة النوادي العربية. وسيكون الهبوط محصوراً الى حد كبير بين نوادي الرياضي قيتولي (15) والرياضي حبوب (15) والرياضي غزير (13) والإنعاش قنات (13) إذ ستكون المواجهات فيما بينها حاسمة.