استقبل وزير الشباب والرياضة فيصل عمر كرامي الوفد المشترك لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، والأمانة الفنية لجامعة الدول العربية، برئاسة الأمين العام للاتحاد العربي عثمان السعد، وعضوية سعد السفياني وعلي عمر، في حضور المدير العام للشباب والرياضة زيد خيامي، والمستشارين الدكتور فيصل علم الدين، والعميد جمال مواس وزياد غالب وحسن شرارة.

شرح الوزير كرامي للوفد العربي الخطوات التي بدأها لبنان في سبيل توفير استضافة مثلى لدورة الألعاب الرياضية العربية الثالثة عشرة في عام 2015، وفي طليعتها تشكيل لجنة تحضيرية باشرت عملها بالفعل. وأبدى السعد سعادته البالغة ومفاجأته في آن واحد من حدثين بارزين يدلان على عمق الرغبة اللبنانية في النجاح، وهما سرعة اتخاذ القرار بطلب الاستضافة من الوزير ومجلس الوزراء وخلال 24 ساعة، وسرعة المبادرة إلى العمل، حيث إنها المرّة الأولى في تاريخ الدورات العربية التي يُعقد فيها اجتماع تحضيري قبل أربع سنوات على الموعد. وكان الوفد العربي قد اجتمع مطوّلاً مع اللجنة التحضيرية المكوّنة من الوزير كرامي، حيث ترأس خيامي الاجتماع، وحضره رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية أنطوان شارتييه، وعضو اللجنة الأولمبية الدولية طوني خوري، والأمين العام للّجنة الأولمبية عزة قريطم، ورؤساء الدوائر في وزارة الشباب والرياضة فاديا حلاّل وريمون توما وأندره نصور، ومقرر اللجنة حسن شرارة، والدكتور فيصل علم الدين مستشار الوزير، فيما غاب نائبا رئيس اللجنة الأولمبية هاشم حيدر وجان همّام.
ونتيجة النقاشات، جرى التوافق المبدئي على جملة من العناوين أبرزها تحديد موعد أوليّ للدورة هو في الفترة من الجمعة 21 آب إلى الجمعة 4 أيلول 2015، كما جرى استعراض لدفتر شروط الاستضافة والمهام المترتبة على اللجنة المنظمة، واتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية والأمانة الفنية لجامعة الدول العربية، ومجلس وزراء الشباب والرياضة العرب والبحث في حقوق الرعاية والتسويق والألعاب التي يمكن اعتمادها في الدورة والأنشطة المصاحبة.