توَّجت البولونية انييسكا رادفانسكا، المصنفة رابعة، أداءها الرائع في دورة ميامي الاميركية الدولية للرجال والسيدات في كرة المضرب، ثانية دورات الماسترز (1000 نقطة) والبالغة جوائزها 9.6 ملايين دولار، بتحقيقها اللقب بعد فوزها على الروسية ماريا شارابوفا الثانية 7-5 و6-4، في المباراة النهائية. واللقب هو الاول لرادفانسكا (23 عاماً) في ميامي، والثاني لها هذا الموسم، بعد تتويجها في دبي، والتاسع في مسيرتها الاحترافية التي انطلقت عام 2005. كما هو الفوز الثالث لها في 10 مواجهات مع شارابوفا (24 عاماً)، التي فشلت للمرة الرابعة في اعتلاء منصة التتويج في هذه الدورة بعد اعوام 2005 و2006 و2011، ولم تحقق أيّ لقب هذه السنة.

وصرحت رادفانسكا بعد الفوز: «يجب ان تكون اللاعبة مستعدة بنسبة 100 في المئة للتغلب على ماريا. أنا سعيدة بأنني قدمت أفضل ما لدي والإرسال كان مفتاح فوزي».

وكانت المباراة متكافئة، وفازت كل لاعبة بإرسالاتها، الا أن الروسية فقدته في الشوط الأخير في كل من المجموعتين، الثاني عشر في الأولى، والعاشر في الثانية.
ولدى الرجال، ضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف اول، موعداً مع البريطاني اندي موراي في النهائي بتغلبه على الأرجنتيني خوان موناكو 6-0 و7-6.
وعلّق موناكو (28 عاماً)، الذي هزم الأميركيين أندي روديك وماردي فيش في طريقه الى نصف النهائي لثاني مرة في مسيرته في بطولات الماسترز، على مباراته مع ديوكوفيتش، قائلاً: «المجموعة الاولى كانت لا تصدق، لعب نوفاك كمصنف اول في العالم، وكانت الامور صعبة عليّ. ثم في المجموعة الثانية حصل صراع قوي ليتحول نصف النهائي الى مباراة جميلة. سأتذكر هذه الدورة طوال حياتي».
وهذه هي المرة الرابعة التي يبلغ فيها ديوكوفيتش (24 عاماً)، حامل اللقب، نهائي ميامي، وهي سيسعى الى الثأر من موراي الرابع، الذي حرمه اللقب في 2009.
وكان موراي قد تأهل الى النهائي بدون ان يلعب بعد إعلان الإسباني رافايل نادال الثاني انسحابه من نصف النهائي الأول لاصابة في الركبة اليسرى.
والتقى ديوكوفيتش مرتين هذه السنة مع موراي، ففاز الصربي في نصف نهائي بطولة اوستراليا المفتوحة، وموراي في نصف نهائي دبي، كما ان موراي هو الوحيد الى جانب السويسري روجيه فيديرر الذي تمكن من الفوز على ديوكوفيتش منذ بداية السنة.
(أ ف ب)